موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

LAU تخرج دورة للمحافظة على الموارد الطبيعية

الخميس 18 كانون الثاني 2024

احتفلت أكاديمية التنمية المستدامة (ACE) في الجامعة اللبنانية الاميركية LAU والهيئة الشبابية لحماية البيئة بتخريج الدفعة الثالثة، والتي ضمت 25 شاباً وشابة انهوا تدريبات للمحافظة على الموارد الطبيعية والغابات في لبنان، بالتعاون مع مديرية الاحراج الاميركية، وجمعية التحريج في لبنان (LRI)» ووزارة البيئة اللبنانية.

وأقيم حفل التخرج في حرم جبيل الجامعي، بحضور وزير البيئة ناصر ياسين، رئيس الجامعة الدكتور ميشال معوض، نائب الرئيس لتطوير الأعمال والعلاقات الدولية الدكتور إيلي بدر، ممثل الدفاع المدني في جبيل سيرج عطاالله، ممثل مكتب التعاون المدني الرائد نبيل فياض، رئيس بلدية اهمج نزيه أبي سمعان ومندوبين عن المنظمات غير الحكومية الشريكة، إلى أعضاء من اللجنة البيئية وخريجين سابقين من البرنامج وعائلات الخريجين.

ووصف رئيس الجامعة الدكتور ميشال معوض الإحتفال بـ «الطريقة الرائعة لبدء العام الجديد على قاعدة الأمل والتفاؤل للاحتفال بالنجاح والمسؤولية البيئية، وتجديد التزام إعادة لبنان الأخضر».

وقال أن شراكة الجامعة وعملها مع جمعية التحريج في لبنان (LRI) يندرج ضمن أهداف LAU من جوانب عدة لجهة مساندة قضية البيئة التي تعرضت لتحديات كثيرة في لبنان منذ بداية الأزمة في موازاة النقص في الوعي، والإهمال الواسع ما أدى إلى تقلص المساحات الخضراء إضافة إلى الحرائق المتعمدة والنزاعات«.
وحض على «العمل من اجل لبنان الاخضر الذي يجب ان يبقى كذلك».
وأشاد رئيس الجامعة بالتزام الوزير ياسين بقضية البيئة والنهج العملي الذي يتبعه في مقاربة ملفاتها، وتمنى على الخريجين أن «يكونوا سفراء لمستقبل تتم فيه إدارة الموارد الطبيعية بشكل مستدام»، مشيراً إلى «أهمية الانتصار في هذه المعركة النبيلة».
وخلص إلى تأكيد أهمية اليقظة البيئية التي بدأت تعطي ثمارها وهذا مدعاة للاعجاب، مشدداً على «أهمية العمل بوحدة وتصميم ليعود لبنان الاخضر ويبقى كذلك الى الابد».
وشكر معوض فريق «أكاديمية التعليم المستدام (ACE)» في الجامعة بقيادة الدكتور بدر على جهودهم».
ياسين

وتحدث الوزير ياسين عن الوضع الصعب الذي تواجهه قضية البيئة في لبنان، موضحاً أن «هناك 20 في المئة من المساحة الخضراء والتي يجب المحافظة عليها استناداً الى التنوع الاقتصادي المهم والطاقات الشبابية الواعدة التي يمتلكها لبنان».

وتوجه بالتهنئة إلى الخريجين والخريجات مشيراً إلى «أهمية التعاون مع LAU ACE من أجل تعزيز العامل الأكاديمي في حماية البيئة».

وكانت كلمة ايضاً لممثل مديرية الاحراج الاميركية ستيف لينزو من خلال مقطع مصور، أشاد فيها بتطوير مهارات المتدربين في مجال البحث العلمي واستعادة الحياة البرية، وركز على «أهمية المجتمع في حفظ الموارد الطبيعية ومشاركة المعرفة والخبرات».

يشار إلى أن البرنامج امتد طيلة ستة أشهر، خضع خلالها المتدربون لدروس عدة نظرية وعملانية للمحافظة على الموارد الطبيعية، حيث أقاموا في محمية أرز إهمج وحضروا تدريبات على منع حرائق الغابات وكيفية التعامل معها، والحفاظ على التنوع البيولوجي والزراعة المستدامة (كتربية النحل) والسياحة الريفية والتطوير الوظيفي وإدارة الغابات وغيرها من المهارات.