موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

A.U.T جبيل استضافت سمبيوزيوم منتدى الفن التشكيلي

الخميس 11 كانون الثاني 2024

إستضافت الجامعة الأميركية للتكنولوجيا A.U.T في قاعاتها وحدائقها في حالات – جبيل سمبيوزيوم منتدى الفن التشكيلي برئاسة الفنان علي ناصر، وبمشاركة 38 رساماً وثلاثة طلاب رسم وفنون من الجامعة وثلاثة تلاميذ موهوبين من مدرسة المنصف الأهلية.

ورعى وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال القاضي محمد مرتضى السمبيوزيوم الذي أقيم تحت عنوان «الفن لمّام المستقبل»، ممثلاً بالمحامية جيوفانا أبي إسحاق، وحضرت رئيسة الجامعة الدكتورة غادة حنين، وعميد كلية الفنون الدكتور كمال اليازجي وحشد من الأساتذة والطلاب والمهتمين.

بداية تحدث نائب رئيس الجامعة مرسال حنين، شاكرًا «رعاية الوزير مرتضى لهذا العمل الثقافي الإبداعي، الذي يؤكد رسالة لبنان الحضارية ودوره الريادي في حقول الفن الخلّاق».

وشكر منتدى الفن التشكيلي لهذه المبادرة الوطنية الأبعاد مؤكداً أن” جامعة A.U.T ملتزمة التزاماً كلياً دعم المبادرات الثقافية الكفيلة بابراز وجه لبنان الحقيقي».

كما تحدث الفنان علي ناصر ووجه تحية لجامعة A.U.T لاستضافتها هذا السمبيوزيوم، الذي جمع نخبة فنانين من مختلف المناطق اللبنانية، تربطهم محبة لبنان والإلتزام بدوره الثقافي المتميز.

وأبدى استعداد المنتدى إلى «تنظيم مناسبات أخرى في كل المناطق، لتعميق التواصل الوطني، ولإطلاق المزيد من المبادرات الثقافية الإبداعية».

الوزير مرتضى

وختاماً كانت كلمة الوزير مرتضى ألقتها المحامية أبي اسحاق، وجاء فيها: «الفن هو اللغة المشتركة العابرة التي تتجاوز كل الفوارق و الاختلافات واللغات والأعراق لتقيم حواراً حضارياً مميزاً».

وأضافت، «وهذا ما نشهده اليوم في هذه الظاهرة الفنية المميزة فهناك فنانين من جميع المناطق اللبنانية من جنوبه إلى شماله، اجتمعوا اليوم تحت سقف واحد ينثرون ألوانهم في إرجاء جامعة AUT فمنهم أساتذة ومنهم هواة ومنهم تلاميذ يمثلون حكاية الفن التشكيلي و دوره وأهميته في بناء ثقافة المجتمع، وما أجمله من أمل حين نشاهد الفنانين اللبنانيين المبدعين، رغم قسوة الظروف التي يمر بها بلدنا والمنطقة، قد أتوا يحملون ألوانهم ولوحاتهم ويبدعون من أجل لبنان».

شهادات التقدير

بعد ذلك وزعت شهادات تقدير ومشاركة للفنانين الذين أحيوا السمبيوزيوم، وعقد لقاء للجميع في مكتب رئيسة الجامعة الدكتور حنين تم التداول خلاله في أهمية دعم القطاع الثقافي لأنه جوهر رسالة لبنان، وفي ضرورة تنشئة الأجيال اللبنانية على وعي هذه الحقيقة، بخاصة أن السمبيوزيوم حمل عنوانًا متصلًا بالمستقبل الواجب تعميق وحدته لضمانه، وقدّم عدد من الفنانين المشاركين للجامعة لوحات أنتجوها خلال نهار السمبيوزيوم الطويل.

وقد توزعت اللوحات التي رسمت بين وجوه أعلام كجبران خليل جبران، ومناظر طبيعية مستوحاة من جمالات لبنان، ورسم تجريدي انطباعي.