موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

7 خطوات لتطبيق قانون الجذب... استفد منها!

الأربعاء 10 كانون الثاني 2024

يعتبر قانون الجذب واحد من أهم أسرار الحياة التي لا يدركها الكثيرون، هذا القانون تستطيع من خلاله الوصول إلى خيط السعادة بمجرد التفكير بأن كل ما يحتفظ به عقلك قابل للتحقيق، أي أن كلما كانت أفكارك إيجابية كلما كانت حياتك مليئة بالإيجابية والسعادة.

ولكي نعرف كيف نربط بين التفكير الإيجابي وقانون الجذب لا بد لنا من اتباع خطوات محددة تساعدنا على تطبيق قانون الجذب بطريقة صحيحة، وهذه الخطوات هي:

الخطوة الأولى تعتمد على رياحة العقل لمدّة عشر دقائق تقريبًا، هذه الخطوة اختيارية وليست إجبارية ولكنها تساعد على التأمّل والتركيز وتدعيم العقل بشكل كبير.

الخطوة الثانية هي تحديد الهدف ومعرفة إن كنت تريد هذا الأمر فعلًا أو ما زلت في فلك التردد، وكن متأكدًا أنّك إذا وضعت الهدف من أولوياتك ستحققه وهنا تكون قاعدة قانون الجذب بدأت بالنجاح أي قل: سأحققه… وستحققه!

الخطوة الثالثة وهي التبصّرأي تخيّل ماذا تريد، مثال: إذا كنت تريد وظيفة محددة، تخيل نفسك أنّك في مرحلة المقابلة مع المدير ومن بعدها يأتيك اتصال يخبرك عن قبولك في وظيفة أحلامك، هذا التخيّل لا يمكن أن يكون فقط في العقل إنما ممكن أن يتحقق لأنّك جذبت الشيئ الذي تريده بكل طاقتك، فتصدق هنا مقولة «كلّ متوقع آت».

الخطوة الرابعة وهي تسجيل الأمنية، من المستحسن أن يتم تسجيلها على ورقة ومن ثم تخيلها بعمق حتى تتحقق أمنيتك، المطلوب هنا أن تغلق عينيك وتتخيّل أنّ أمنيتك تحققت وبعدها ستلاحظ كيف أصبح خيالك أوضح.

الخطوة الخامسة هي الشعور بالأمنية، أي لابد أن تتصرَّف وأن تتحدَّث وأن تفكِّر كما لو كنت تنال أمنيتك الآن، وهذه الخطوة هي الأهم والأقوى في قانون الجذب لأن العمل بهذا القانون يبدأ من هذه النقطة بالتحديد، حتى ممكن أن تشعر أنّك ليس بحاجة للأمر الذي تمنيته طالما أنّك حصلت عليه بالفعل!

الخطوة السادسة وهي أن تظهر امتنانك، عليك أن تكتب في ورقة جميع الأشياء التي حصلت عليها وتكن ممتنًا لما لديك الآن بالفعل، لقد تسبب الكون لنا في الكثير من الأشياء، وإبداء الامتنان من أجل تلك الأشياء من شأنه أن يحفِّز الكون على المزيد من العطاء وإثراء حياتك أكثر، إذا كنت قد تعرَّضت للتنمُّر من قبل ثم توقف ذلك الشخص عن ممارسة فعلته، فذلك شيئًا يمكن أن تشعر بالامتنان من أجله ولا بد من الإشارة هنا أن الإمتنان لا يقتصر فقط على الأشياء التي تريدها أن تحدث إنما التي حدثت.

الخطوة السابعة هي الثقة بالكون، أي تخيّل أنك في محيط يحقّق أمانيك في لحظة، فكل ما تطلبه يتحقق، لا «تتطلَّع» إلى ما ترغب به، فهذا هو الخطأ الذي يقع فيه معظم الناس، إذا كنت ترتقب وقوع حدث بعينه سيحقِّق لك أمنيتك، فإنما بذلك تخبر الكون بأنك لا تمتلك هذا الشيء ومن ثم سوف تجذب إليك «عدم حدوثه لذلك تحلّ بالصبر لا تسأم أو تغضب إن لم تحدث تلك الأشياء في الحال ولا تركِّز على «كيفية» حدوث الأشياء واسمح للكون أن يقوم بها من أجلك، عندما تنشغل كثيرًا بطرق تحقيق الأشياء فذلك يوصل رسالة للكون بأنك تفتقر إلى الإيمان».