موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

يوم ماسترالي لطلاب قسم التاريخ في عمادة كلية الآداب والعلوم الإنسانية

الخميس 14 آذار 2024

نظمت لجنة المشاريع في قسم التاريخ بعمادة كلية الآداب والعلوم الإنسانية/الجامعة اللبنانية يومًا لطلاب الماستر بحث سبل رفع مستوى كتابة الرسائل، وذلك بحضور عميدة الكلية الدكتورة سهى الصمد واللجنة المؤلفة من: الدكتور عماد غرلي (منسقًا)، والأعضاء الدكتور زياد منصور، الدكتور مروان أبي فاضل، الدكتور حسن سلهب، الدكتور بيار مكرزل، الدكتورة جويل الترك، الدكتور خالد الجندي، الدكتور يحيى فرحات، الدكتور الدكتور ايلي حليحل والدكتور علي حيدر أحمد، إضافة إلى مجموعة من طلاب الماستر من كافة الفروع والعمادة.

افتُتح النشاط بكلمة للدكتور غرلي أكد فيها أن الابتعاد عن السياقات التقليدية والتقيد بالمستوى العلمي والأكاديمي لا يعني فقط الالتزام بالدقة والموضوعية، بل يعني أيضاً الإبداع والابتكار في استخدام التكنولوجيا والمنهجيات العلمية الحديثة.

وتوجه إلى الطلاب بالقول: «يجب أن تسعى رسائلكم ليس فقط إلى سرد الأحداث، بل إلى تحليلها وفهم تأثيراتها على المجتمع والاقتصاد، وكيف يمكن لهذا الفهم أن يساهم في حل المشكلات الراهنة».

أضاف: «لا يمكننا تجاهل القضايا والأوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان، من تأزم في الهوية والمواطنة إلى التحديات الاقتصادية والاجتماعية، والبحث في التاريخ يجب أن يسهم في تقديم حلول لهذه المشكلات من خلال استلهام الدروس من الماضي وتطبيقها في سياق الحاضر والتخطيط للمستقبل».

من جهتها، ألقت العميدة الصمد كلمة أكدت فيها أن التاريخ ليس مجرد سرد للأحداث الماضية، بل هو تحليل لتلك الأحداث وفهم لأسبابها وتأثيراتها والعبر المستفادة منها.

وحثت الصمد الطلاب على الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصادرة من عمادة كلية الآداب بخصوص رسائل الماستر، معتبرة أن التقيّد بهذه التوجيهات ليس فقط ضمانًا لجودة العمل بل هو أيضًا دليل على المهنية والجدية في البحث العلمي.

وخلال اللقاء، تمت مناقشة رسائل عدد من الطلاب في المسارات المختلفة ضمن الأطر والمعايير الاكاديمية المعتمدة في العمادة.