موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

يمق التقى وفد إدارة كلية الاداب في اللبنانية شمالا ونادي «آثار طرابلس»

الجمعة 19 نيسان 2024

استقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من إدارة كلية الآداب في الجامعة اللبنانية – الفرع الثالث – طرابلس، ضم مديرة الكلية الدكتورة جنين الشعار، رئيس قسم التاريخ الدكتور خالد الجندي ورئيسة قسم الجغرافيا الدكتورة سناء أبي ديب ومسؤول المكتب التربوي في تيار «الكرامة» ماهر شعراني، وتم البحث في أوضاع طرابلس، ومتطلبات الكلية ودور الجامعة اللبنانية في تربية الشباب وثقل مواهبهم. 

اثر اللقاء، اشارت الشعار الى انه تم «طلب المساعدة من  الرئيس يمق لإجراء كشف ميداني لمعرفة حجم المشاكل الصحية وشبكة الصرف الصحي في حرم الكلية، والايعاز لمن يلزم العناية بالحديقة داخل الكلية وتنظيفها وتقليم اشجارها».

من جهته، رحب يمق بالوفد، وابدى «استعداد البلدية للمساعدة اللوجستية وتقديم كل ما يتوجب ضمن الامكانيات المتوافرة، والقوانين المرعية الاجراء». 

ثم استقبل يمق رئيس نادي «آثار طرابلس» بكر الصديق، في حضور المستشار الإعلامي للبلدية محمد سيف، وتم البحث في ضرورة احياء «فاعليات يوم طرابلس» في 26 الحالي. 

بعد الاجتماع، قال الصديق:«جئنا للتشاور والتداول حول احياء يوم طرابلس، خصوصا وان المناسبة تترافق هذا العام مع إعلان طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2024. ويوم طرابلس هو ذكرى مهمة جدا في تاريخ المدينة، ولقد تعودنا في النادي بالتعاون مع بلدية طرابلس على احياء هذه الذكرى منذ تأسيس النادي في عهد الرئيس الاسبق العميد سمير شعراني»، لافتا الى ان «المناسبة ستشمل مسابقة ثقافية للطلاب ورحلات وزيارات للأماكن الأثرية والأسواق الداخلية، واضاءة قلعة طرابلس لمدة ثلاثة ايام ومسيرة تربوية وكشفية تجوب شوارع المدينة».

اما يمق فأكد ان «ذكرى يوم طرابلس وعيدها هو يوم تاريخي ويعنينا كبلدية سنويا، وهذا عُرف إعتدنا على الاحتفال به منذ ما يزيد عن عشرين عاما، ورغم الظروف الصعبة سنحتفل بهذه الذكرى ضمن الامكانيات ولاسيما اننا نعيش  تظاهرة ثقافية في المدينة في إطار طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2024».