موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

وفد من «التقدمي» زار الحلبي: ضرورة البت في هذا الملف

الإثنين 22 كانون الثاني 2024

زار وفد من الحزب «التقدمي الإشتراكي» ضم عضو كتلة «اللقاء الديموقراطي» النائب أكرم شهيب وأمين السر العام في الحزب ظافر ناصر والدكتور وليد صافي ورئيسة «اللقاء التقدمي للأساتذة الجامعيين» الدكتورة منى رسلان، وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي بمكتبه في الوزارة، في حضور مستشاري الوزير نادر حديفه وماهر الحسنية، حيث تم إستعراض مختلف الشؤون التربوية وقضايا الجامعة اللبنانية، لا سيما ملف التفريغ للأساتذة المتعاقدين.

وأكّد الوفد، وفق بيان، «ضرورة البت في هذا الملف بما يضمن حقوقهم ومصلحة الجامعة».

وجدد موقفه بالدعوة الى «تفريغ كل المتعاقدين في الجامعة من دون استثناء».

كما شدّد الوفد على دعمه لوزير التربية في «وجه بعض حملات التظلم والظلم والافتراء على صلاحياته في إدارة الوزارة بالطريقة المناسبة».

كما أشار الوفد إلى «الموقف الثابت للحزب التقدمي بترك القضاء يأخذ مجراه في كل القضايا المثارة أمامه فيما يتعلق بوزارة التربية أو سواها، حرصا على صدقية العمل العام بعيدا عن أي ضغوط مهما كان نوعها».