موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

ميقاتي في افتتاح مصنع تجميع وانتاج الأجهزة الالكترونية في «اللبنانية» في الفنار: سيتحول إلى مكان للإبداع والإبتكار وتأثيره إيجابي جامعيا وعلى الصناعات الوطنية

الخميس 11 تموز 2024

قال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، في كلمة في إفتتاح مصنع تجميع وانتاج الأجهزة الالكترونية في الجامعة اللبنانية -الفنار: «المناسبة إستثنائية وفي ظروف إستثنائية نلتقي للإعلان عن افتتاح مصنع للإلكترونيات في جامعتنا الوطنية، إنها حقا خطوة رائعة، تترافق مع الجهود التي قامت بها الجامعة اللبنانية خلال فترة قصيرة، أعادت لها بريقها وموقعها العلمي والمهني المتميز داخليا وخارجيا».
 
أضاف:«واليوم يعلن القيمون على هذه الجامعة والعاملون فيها على اختلاف مسمياتهم، عن سعيهم لتحقيق التمايز في الصناعات التكنولوجية والبحث العلمي، ذلك أن مصنعا للالكترونيات في حرم الجامعة سيتحول إلى مكان للإبداع والإبتكار إضافة إلى عملية الانتاج وسيكون له تأثير إيجابي على المجتمع الجامعي والصناعات الوطنية».
 
وتابع: «بكل فخر وإعتزاز نتشارك اليوم حفل افتتاح هذا المصنع في «مجمع بيار الجميل الجامعي»، وهذه المبادرة تشكل تحولا كبيرا في مسيرة الجامعة اللبنانية التي تخطو بثبات نحو تعزيز الإبتكار وتفتح آفاقا واعدة للأجيال الشابة عبر ربط التعليم بالخبرات التقنية العالمية ودعم الصناعة المحلية العالية الجودة، لتنافس مثيلاتها المستوردة، على يد خبراء وأساتذة وطلاب من داخل الجامعة.
 
إن افتتاح هذا المصنع، يأتي ثمرة تعاون مشترك بين الجامعة اللبنانية ومجموعة طلال أبو غزالة الدولية بشخص رئيسها الدكتور طلال أبو غزالة،الذي كنا ننتظر ان يكون معنا اليوم وتغيب بسبب وعكة صحية تعرض لها ونتمنى له الشفاء العاجل نرحب به بيننا ونوجه له تحية تقدير، وهو المؤمن بقدرة الشباب في الوطن العربي وفي لبنان على اكتساب المعارف التكنولوجية وتطويرها على أرض الواقع، إضافة إلى تبني تصاميم الأساتذه والخريجين ومنحهم براءات اختراع ووضعها ضمن خطوط الإنتاج».
 
واستطرد ميقاتي: «إن جامعتنا اللبنانية التي نعتز اليوم بوجودنا في صرحها العلمي للتشارك في إطلاق هذه البادرة الطيبة والمقدرة ، لها عندنا مقام الصدارة والتقدير لإنجازاتها العلمية المعتبرة عالميا ، وذات التصنيف الاعتمادي الدولي. وهي المقام الذي تلتقي فيه اجيالنا البانية للمستقبل ، والواعدة بالكثير من الخير والامل بعزم وارادة وزخم وطني.
 
هنا شباب يناضلون بالعلم والبحث والتخصص، وفي كل لبنان شابات وشباب، هم أبناء مجد الوطن الذي نؤمن بأنه سيكون اصلب وسيبقى دائما  اقوى ، بتفاعل ابنائه ووحدتهم وحبهم للكرامة والحرية.
 
أقول إن الجامعة اللبنانية، بتوجيه ومتابعة حثيثة من معالي الوزير عباس الحلبي، وأوجه تحية خاصة الى رئيس الجامعة الدكتور بسام بدران، والى اساتذة الجامعة بشخص الدكتور انطوان شربل، واؤكد ان الجامعة بما  لديها من كفاءات وخبرات علمية وبحثية وادارية  تثبت أنها تمتلك نظاما بيئيا مناسبا للإبتكار، وهذا ما سيشجع المستثمرين على التعاون مع الجامعة في مشاريع مماثلة».
 
وختم ميقاتي: «وقبل الختام ، لا بد لي من ان أشير الى امر  حيوي يهم جميع المواطنين واخذ حيزا من النقاش في اليومين الماضيين. من على هذا المنبر اشكر رئيس الوزراء العراقي الذي لم يتردد نتيجة اتصالي معه بالامس من ان  يوعز باستمرار  تزويد لبنان بالفيول  العراقي. وهذه وقفة اخرى تجاه لبنان. وقد تواعدنا على لقاء قريب باذن الله في  بغداد بعد انتهاء مراسم عاشوراء  لمتابعة هذا الموضوع وللعمل من اجل المزيد من التعاون. شكرا للعراق ولكل الدول الشقيقة والصديقة التي تدعم لبنان في هذه المرحلة الصعبة.

مجددا، اهنئ جميع الذين عملوا على اتمام  هذا المشروع الذي نحتفل باطلاقه اليوم وليكن حافزا للمزيد من العطاء. وسيبقى هذا اليوم محطة مميزة في ذاكرة الجامعة اللبنانية».