موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

ملتقى اللغة العربية في جامعة بيروت العربية: نحو رؤية نهضوية مشتركة

الجمعة 17 أيار 2024

نظمت كلية العلوم الإنسانية، برعاية رئيس جامعة بيروت العربية البروفيسور وائل نبيل عبد السلام، ملتقى عن «اللغة العربية في مدارسنا: نحو رؤية نهضوية مشتركة»، في حرم الجامعة ببيروت، حضره عميدة الكلية البروفيسورة صديقة لاشين، المديرة والباحثة الرئيسية في حركة تمام التربوية في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور ريما كرامي، مديرو مدارس ووفد من مدارس الأردن وأساتذة اللغة العربية وحشد من المهتمين.

تناول هذا الملتقى ثلاث محاور: 
المحور الأول: الشراكة المهنية بناء على الحاجات المشتركة.
المحور الثاني: مبادرات تطوير معلم اللغة العربية ورعايته.
المحور الثالث: مبادرات تطويرية في تعليم اللغة العربية.

وقد هدف الى تعزيز دور الجامعة في النهوض باللغة العربية في المدارس من منظور علمي ومن واقع الاحتياجات، وتوثيق العلاقات بين المدارس من خلال تبادل التجارب التطويرية في تعليم اللغة العربية والاطلاع على تجربة عربية فريدة في التشبيك بين المدارس لتوحيد الرؤية لخدمة اللغة العربية في المدارس.

بداية، مع النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة، ثم كلمة البروفيسورة لاشين التي قالت: «للنهوض باللغة العربية لا بد من مشروع قومي موحد مرتكز على كل الملفات الدولية، تنهض به الأمم ومن ثم يحقق الانتشار للغة العربية».

وتابعت: «احدى لبنات المشروعات الكبيرة للنهوض باللغة العربية هو دور المؤسسات التعليمية، وهو ما تقوم به بالفعل جامعة بيروت العربية، ففي هذا السياق تقدم الجامعة مجموعة من البرامج الاكاديمية بما في ذلك درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه والدبلومات المتخصصة، كما تتبنى منهجاً يجمع بين الدراسات اللغوية والأدبية والتاريخية والثقافية، هذا بالإضافة الى الأبحاث العلمية الرائدة في هذا المجال».

ثم تحدث رئيس قسم اللغة العربية وآدابها في كلية العلوم الإنسانية الدكتور بشير فرج، فقال: «إن قسم اللغة العربية بالجامعة يسعى من خلال برامجه ونشاطاته وأعماله كلها الى أن يرقى باللغة العربية الى مستوى تكون اللغة نفسها راضية عنه في هذا الزمان، الذي يقع فيه على عاتقنا جميعا مضاعفة الجهود، وبذل الفكر، وإطلاق الخيال والتخطيط الواعي من اجل ان نجعل تعلم اللغة العربية مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بالواقع ومواكباً لمتطلبات العصر وسوق العمل».