موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

معرض فرص العمل 2024 للطلاب في LAU

الإثنين 8 نيسان 2024

اختتمت الجامعة اللبنانية الاميركية LAU أنشطة «معرض فرص العمل 2024» المخصص للطلاب والذي أمتد على مدى ثلاثة ايام في حرمي بيروت وجبيل اضافة الى يوم عبر الانترنت Online. وشاركت في المعرض العشرات من الشركات والمؤسسات اللبنانية والعربية والدولية التي استقطبت حشوداً من طلاب الجامعة خصوصاً اولئك الذين يستعدون للتخرج مع نهاية فصل الربيع الجامعي.

ويعتبر هذا النشاط واحداً من أهم الفعاليات التي ينظمها مكتب عميد الطلاب في الحرمين انطلاقاً من حرص الجامعة على إعداد الطلاب لدخول اسواق العمل من خلال التدريب العملاني على التواصل مع الشركات وبناء جسور التفاعل معها، خصوصاً مع تلك الرائدة والباحثة عن الطاقات الجديدة بين صفوف الخريجين والخريجات   

وضم المعرض على مدى يومين في حرم بيروت 47 شركة ومؤسسة مختلفة ضمن قطاعات التأمين، المنظمات غير الحكومية، المأكولات والمشروبات، المصارف، الخدمات المالية، التعليم، الاعلان والتسويق بالاضافة الى الشركات الاستشارية الاستشارية. ما اتاح للطلاب الاطلاع على مسار عملهم وما يقدمونه من خدمات مختلفة، اضافة الى تقديم استمارات للتوظيف في هذه الشركات، وبالفعل قامت احدى الشركات المشاركة بتوظيف حوالى 20 طالباً في قطاع التجارة والبناء. وقالت المرشدة المهنية  في مكتب عميد الطلاب في بيروت كريستين الجوهري ان هذا الحدث مهم جداً للطلاب والشركات لأنه يتيح الفرصة للتواصل المباشر ما يشكل خطوة متقدمة امام الطلاب للبدء بتلمس طريقهم المهني مستقبلاً. واشارت الى ان وجود الشركات في المعرض يوفر فرصة مهمة للطالب للتعرف على ما سيواجهه مستقبلاً. وشددت على ان LAU لا تترك طلابها بل تساعدهم وتعمل معهم للدخول الى عالم الاحتراف والعمل المهني وهذه ميزة للجامعة.

اما في حرم جبيل فقد شاركت 37 شركة ومؤسسة في المعرض وسط إقبال كبير من الطلاب للاطلاع على اجنحة العارضين والتواصل معهم، ووصفت المسؤولة الاستشارية لخدمات الطلاب زينة طراد المعرض بأنه شكل فسحة للتواصل بين الطلاب وارباب العمل ممن لديهم علاقة باختصاصاتهم الجامعية.  ورأت ان المعرض مناسبة للتعرف على قطاعات الاعمال المختلفة والمهارات المطلوبة، وهذا ما يعزز فرص الطالب لابراز مواهبه وشحذها تمهيداً للدخول الى سوق العمل. وبرأي طراد فإن هذه الخبرات تغني الـ CV (ورقة التعريف الشخصية).

يشار الى ان اعداداً من الطلاب حصلوا على مواعيد لمقابلات مع الشركات الكثيرة التي شاركت في معرضي جبيل وبيروت وهذا أمر مهم للغاية، على ما قال الطلاب الذي اعتبروا ان “إكتشاف” الشركات الجديدة في سوق العمل يزيدهم حماسة ويشجعهم على المضي قدماً. في ما اكد اخرون ان البحث عن عمل عبر الانترنت أمر جيد ولا بد منه، لكن المشاركة في معارض العمل التي تنظمها الجامعة أمر اكثر اهمية ويتيح فرصة فريدة للتعرف على قطاعات عدة.

واخيراً وليس اخراً، لا بد من التنويه ان الجامعة اللبنانية الاميركية LAU تحظى بمرتبة متقدمة جداً في تصنيف الجامعات على مستوى حصول خريجيها وخريجاتها على فرص عمل مميزة بعد التخرج. والجامعة لا توفر جهداً لتعزيز فرص العمل امام طلابها وفتح الآفاق امامهم، لا سيما عبر صفحة employer webpage  التي تسهل التواصل ما بين الشركات المهمة ومجتمع الجامعة اللبنانية الاميركية LAU .