موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

مدير مدرسة «داوود العلي» جثة داخل مدرسته!

الخميس 14 آذار 2024

عُثر على «ناصر العلي» مدير مدرسة داوود العلي جثة داخل مدرسته في منطقة وادي الزينة – سبلين شمالي مدينة صيدا، وأشارت الترجيحات الأولية إلى وقوع جريمة قتل نسبة لوجود دماء مبعثرة على مقربة من الجثة.

لكن رئيس بلدية سبلين محمد خالد قوبر، أكد في حديث إلى «ليبانون ديبايت»، أن المعلومات حول ما إذا كانت جريمة أو وفاة طبيعية لم تحسم بعد، وقد وصلت الأدلة الجنائية إلى المكان والطبيب الشرعي ولم تعلن بعد عن نتيجة الفحص وبالتالي لم يصدر التقرير بعد بانتظار إنتهاء الأدلة الجنائية من عملها.

وناصر إبن داوود العلي مؤسس المدرسة في العقد الخامس من العمر وهو فلسطيني الجنسية وكان متزوجاً من سيدة لبنانية من بلدة شحيم وليس لديه أولاد، ويعيش وحيداً داخل المدرسة.

وأوضح رئيس البلدية أنه ليس لدى ناصر عداوات بل هو انسان جيد في التعاطي مع الجميع من تلامذة وأساتذة وحتى مع محيطه ومعروف أنه إنسان جيد وليس لديه انتماءات سياسية ولا يتعاطى بشؤون غيره.

ولفت أن الأساتذة والموظفين عند دخولهم صباحاً إلى المدرسة عثروا على ناصر جثة في مكتبه، مستبعداً أن تكون هناك جريمة وراء الوفاة لأنه على ما يبدو قد وقع على وجهه وسالت منه بعض الدماء، إلا أنه لم يحسم الأمر بانتظار تقرير الأدلة الجنائية.