موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

مجلس مندوبي اللبنانية يوصي بإتمام ملف التفرغ ورفع سن التقاعد

الأربعاء 12 حزيران 2024

أوصى مجلس المندوبين في رابطة الأساتذة التفرغين في الجامعة اللبنانية بإنجاز وإتمام ملف التفرغ قبل نهاية ولاية مجلس المندوبين الحالي والتأكيد على زيادة بدل الساعة عما هو الآن وعلى المشاهرة في السداد. وعلى العمل على إقرار قانون رفع سن التقاعد إلى عمر الـ 68 إختياريا.

عقد مجلس المندوبين جلسة عادية اليوم برئاسة رئيس مجلس المندوبين د. علي رحال، وحضور أمينة سر مجلس المندوبين الدكتورة تيريز سيف والأعضاء، في مركز الرابطة بئر حسن.

افتتح رئيس مجلس المندوبين الجلسة مؤكدا بأن العمل النقابي استمرارية وما حققته الرابطة سابقا يجب المحافظة عليه والعمل على إضافته تطويره، كما أن خصوصية الأستاذ الجامعي و وزيادته تجعل من وضعيته متقدمة بحيث لا يخضع لمفاهيم لا تتناسب مع صفته، و لا يكون مدخوله غير حافظ لكرامته ومعيشته.

كما أكد رحال على استمرار دعم الهيئة التنفيذية بعملها بتحقيق المزيد ولتنفيذ ما اتفق عليه سابقا مع جانب وزارة التربية في العام 2019.

كما أثنى رحال على عمل صندوق التعاضد و على الجهود الاستثنائية التي يبذلها رئيس ومدير الصندوق وكامل الطاقم الإداري.

كما أكد حق الأستاذ المتقاعد في تقاعد يحفظ له كرامته وتضحياته السابقة، وأكد ضرورة إنجاز ملف التفرغ قبل إنقضاء ما يقارب العشرة أشهر، ولاية هذا المجلس الذي بقي منها كما ذكر بوجوب إحترام قاعدة التو ازن ما بين الأستاذ و الطالب و الجامعة لتكون الأساس في العمل الأكاديمي.

سيف
بعدها أعطي الكلام لأمينة سر مجلس المندوبين حيث أكدت على ضرورة زيادة الضغوط والعمل النقابي على المعنيين لتحسين وضع الأستاذ الحالي والمتعاقد والمتقاعد.

شربل
بعد ذلك أعطي الكلام لرئيس الهيئة التنفيذية الدكتور أنطوان شربل الذي شكر بدوره الأساتذة والمندوبين وصندوق التعاضد، ووضع المجلس بأجواء الجمعيات العمومية التي عقدها في المناطق وذكر بمنجزات الهيئة عن الفترة المنصرمة خاصة لناحية المساعدة المالية التي يحصل عليها لدخول كافة متفر غي الجامعة إلى الأستاذ الجامعي إضافة إلى الجهد الذي أسفر مر سوما ملاكها، إضافة إلى الضغط الذي أثمر زيادة في موازنة الجامعة بحيث عن السنة ارتفعت كثيرا السابقة، كذلك مر سوم الترفيع وزيادة بدل ساعة التعاقد ودفعها شهريا كما أكد رئيس الهيئة التنفيذية.

بعد إنتهاء الكلمات وجه مجلس المندوبين توصيات إلى الهيئة التنفيذية ليصار إلى اعتمادها كخارطة طريق خلال المرحلة المتبقية من ولاية المجلس وتحقيق ما يمكن تحقيقه، وقد وعدت الهيئة التنفيذية عبر رئيسها على اعتمادها والعمل على إنجازها.

التوصيات
أما التوصيات فقد حددت بما يلي:

1 العمل على إنجاز سلسلة رتب ورواتب جديدة تحفظ كرامة الأستاذ الجامعي ووضعه.

2 المحافظة على الوضع المالي الحالي للأستاذ الجامعي وتأمين مساعدة أكبر للعام
الأكاديمي القادم.

3 إخراج الأستاذ الجامعي من أية مفاهيم وطروحات لا تتناسب مع حاله وخصوصيته وإبقاء.
في مكانته المقرة عالميا راسخا وضعه مستقلا ً.

4 جلب مزيد من الدعم لصندوق التعاضد لتأمين استمر ارية عمله وتمايز ه.

5 العمل على تحسين وضع الأستاذ المتقاعد سواء في رفع مدخوله والاستفادة من أي تعديل
في سلم الرتب والرواتب.

6 إنجاز وإتمام ملف التفرغ قبل نهاية ولاية مجلس المندوبين الحالي والتأكيد على زيادة بدل
الساعة عما هو الآن وعلى المشاهرة في السداد.

7 الضغط على القوى السياسية والنيابية لإقرار قانون زيادة الخمس سنوات على احتساب
سنين الخدمة.

8 الضغط لإقرار مشروع زيادة الدرجات لكافة الأساتذة.

9 العمل على إقرار قانون رفع سن التقاعد إلى عمر الـ68 إختياريا.

10 الضغط لتعيين عمداء جدد وتشكيل مجلس الجامعة.

11 الضغط لإستعادة صلاحيات مجلس الجامعة.

12 متابعة تنفيذ أحكام قانون الـ66 والتأكيد على احترامه والإلتزام بأحكامه.

13 متابعة أمر دفع بدل الساعات الإضافية للأستاذ المتفرغ عن كل ساعة تزيد عن نصابه.

14 العمل على دعم الجامعة وتوفير ومتابعة تحسين وضعية الفروع والكليات والعمل على
تشغيلها وصيانتها لتكون مؤهلة لاستقبال الطلاب والأساتذة وموظفي الجامعة وأجرائها.

15 دعم موظفي الجامعة وأجرائها والمطالبة بتحسين وضعهم وزيادة عددهم للمساهمة في
تقدم الوضع الإداري.

16 العمل على تأكيد علاقة الأبوة والأخوة ما بين الأستاذ الجامعي والطالب وجعل مصلحة
الطلاب أولوية وفوق أي اعتبار.