موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

متعاقدو الأساسي والثانوي طالبوا بإعلان الحداد على أرواح الطلاب والأساتذة في الجنوب

السبت 17 شباط 2024

أسفت لجنتا الأساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي والثانوي مختلف التسميات للعدوان الصهيوني على مدينة النبطية وابناء الجنوب والتي ذهب ضحيتها مدنيون أبرياء ومنهم طلاب واساتذة في المدارس الرسمية والخاصة.

واستغربت اللجنتان في بيان، التهميش الرسمي من قبل الحكومة اللبنانية للعدوان الهمجي الذي يتعرض له أبناء الجنوب، فمنذ ما يقارب الخمسة أشهر والجنوب وأبناءه يتعرضون للاعتداء الشرس من العدو الصهيوني المتكرر، حيث نتج عنه تهجير سكان القرى الجنوبية الحدودية مع فلسطين المحتلة.

وقال: للأسف لم نرَ اي زيارة رسمية سوى زيارة وزير التربية الدكتور عباس الحلبي حيث قام بزيارة ثانوية رسمية في مدينة صور وعقد اجتماعاً مع مديري المدارس والثانويات وروابط التعليم ولجنتي المتعاقدين وكانت هذه الزيارة هي الاولى من نوعها في الجنوب على مستوى الوفود الرسمية الحكومية. وغير ذلك لم نرَ أي تحرك من الحكومة دعما لأبناء الجنوب.

وطالبت اللجنتان الحكومة اللبنانية عبر وزير التربية: ليس فقط تكون الادانة عبر رفع شكوى على هذا العدو الهمجي أمام مجلس الأمن والتعويض على المتضررين، بل أقله إعلان الحداد العام لثلاثة أيام على أرواح الطلاب والاساتذة الذين استشهدوا ويستشهدون في مدينة النبطية والجنوب. أو ليس الجنوب الحبيب من وطننا لبنان؟!

كما يجب على الحكومة أن تستدعي سفراء ما يسمى بالدول الكبرى لتوجيه رسالة شجب واستنكار إليهم على ما فعله العدو الصهيوني لأنهم يشكلون غطاء لكل تصرفات هذا العدو، وهم يتحملون جزءا من المسؤولية إن لم يكن كل المسؤولية عن ذلك.

وختم البيان: إلى أهلنا الصابرين في الجنوب، إلى أهالي الشهداء، إلى آل البرجاوي، إلى آل محسن، إلى عوائل شهداء الطلاب والاساتذة والمدنيين والمقاومين، إليهم ألف تحية على صبرهم، ونسأل الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان، وندعو للجرحى بالشفاء العاجل.