موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

ما هي فوائد التعليم الذاتي؟

السبت 9 آذار 2024

إليكم أهم فوائد التعليم الذاتي!

أتاح العالم الرقمي الذي نعيش فيه اليوم بكل مميزاته إمكانية الوصول إلى المعلومة في ثوان معدودة، وعندما نقول هنا معلومة لا نقصد فقط معلومة واحدة بالعدد، إنما كم هائل من المعلومات التي يمكن الإطلاع عليها بشكل يومي، وهو ما جعل فكرة التعليم الذاتي تظهر بشكل سريع، فما هو التعليم الذاتي؟ وهل يمكنك تكوين معرفة علمية حقيقية بطريقة ذاتية دون الإنضمام إلى مؤسسة تعليمية معينة؟ ماذا عن التعليم التقليدي؟ وهل أصبح التعليم الذاتي ضرورة حتمية تمكّن الطالب من تكوين مستقبل أفضل؟

التعليم الذاتي هو قدرة الطالب على إكتساب المعرفة والمهارات بنفسه من دون مساعدة أحد وذلك عبر البحث على المواقع والمنصات الإلكترونية على الدورات والكورسات التي تساعد على تكوين معرفة حقيقية لربما أعلى من المعرفة التي اعتدنا اكتسابها من خلال التعليم الأكاديمي.

من هنا، سوف نطرح عدّة مؤشرات تبرز أهمية التعليم الذاتي، وهي:  

تعليم خالي من التوتر

تختلف عملية التعليم الذاتي عن التعليم الأكاديمي بأنها تساعد الطالب على إختيار ما يريد تعلمه والطريقة التي تناسبه، مما يرفع من مستوى إستيعاب الطالب لما يتعلّمه أكثر من الطلاب الذين يشاركون في التعلم الموجه، لذلك ممكن إعتبار عملية التعليم الذاتي عملية مبسطة خالية من التوتر والإجهاد نظرًا للتركيز على العملية بدلًا من النتائج، أي أنّه لا يوجد ضغط أو إجبار لإستكمال موضوع معيّن في فترة زمنية محدّدة إنّما يمكنك التعلّم خلال فترة طويلة أنت تحدّدها، ومن خلال عدّة مصادر، وبذلك يكون الهدف النهائي هو التعلّم بإثارة وشغف من دون أيّ توتّر.

تحقيق الأهداف

يسهم التعليم الذاتي في وصول أي فرد لأهدافه المراد تحقيقها، لأن مهارات الصبر وإدارة الوقت والإنضباط هي التي تساعد الأشخاص أو الطلاب الطموحين على الوصول إلى أهدافهم وتحقيق أحلامهم علمًا أن هذه المهارات والصفات هي التي يتمتع بها الشخص الناجح، وفي المقابل، نلاحظ أنّ الأشخاص الذين اكتفوا بالتعليم الأكاديمي أو الجامعي حصلوا على وظيفة روتينية طبيعية، أمّا الأشخاص الذين اتجهوا نحو التعليم الذاتي بالإضافة إلى الأكاديمي استطاعوا تحقيق أهدافهم وطموحاتهم بطريقة أسرع.

تعزيز مهارات حل المشكلة

يعزّز التعليم الذاتي بالإضافة إلى الإستقلالية في التعلّم، مهارة حل المشكلات، فالإستقلالية في التعليم تعني الحرية في استخدام الأجهزة والأدوات التي تهدف إلى التعلّم، وعلى سبيل مثال حل المشكلات بالتعليم الذاتي، يعاني الطالب في فترة من الفترات من صعوبة الحصول على المصادر لإنجاز التقييمات، فتأتي هنا مهارة ،حل المشكلة عن طريق إستخدام منصات التعلّم الذاتي المتوافرة عبر توفير مدرّب خصوصي لك، واستشاري يعمل على قياس وتقييم مستواك.

تعزيز الثقة بالنفس للطالب

تعدّ عملية التعليم الذاتي من العمليات الصعبة التي تحتوي على العديد من التحديات التي تواجه الشخص، فكلّما مرّ الشخص بهذه التحديات وقام بمواجهتها كلّما اكتسب قدر عال من الثقة بنفسه وبقدراته، ذلك لأن عندما ينجز الفرد عملًا معيّنا وينجه في اكتساب مهارة معينة  بكل إمكانياته وقدراته وجهده من خلال هذا العمل، سيزداد شعوره بالإنجاز والمقدرة على حل المشكلات بأسرع وقت ممكن مما يعزز لديه ثقته بنفسه.