موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

مؤسسة «إيناس للجوائز الأكاديمية» استضافت ألين لحود وقدمت 100 مليون ليرة لأفضل مشروع لطلاب ثانوية شحيم الرسمية

الأربعاء 29 أيار 2024

استضافت ثانوية شحيم الرسمية، بالتعاون مع مؤسسة «إيناس للجوائز الأكاديمية» بشخص رئيستها إيناس الجرمقاني، الفنانة ألين لحود، في لقاء مع طلاب الثانوية تحت عنوان «تجرأ تحلم»، في حضور مديرة الثانوية آمنة الحاج وأفراد الهيئة التعليمية ومديري مدارس وهيئات تربوية.

الحاج 

بداية، ألقت مديرة الثانوية كلمة، فرحبت بالجميع في الثانوية «التي لم توفر جهدا في سبيل تحقيق النجاح والوصول بطلابها الى مستوى الإنجاز». وأكدت «السعي دائما الى جعل الثانوية المنبع الذي لا ينضب بفضل أساتذتنا».

وأعربت عن سرورها «لاستقبال سيدة السخاء الحقيقي في أن تزرع إنسانا ينمو في أرض الحياة، السيدة إيناس الجرمقاني ومؤسستها الكريمة».

وخاطبت الطلاب قائلة: «إن الفن لم يكن ولن يكون عاديا إن لم يلامس حدود إبداعاتكم التي لا يمكن ان تخرج الى الواقع من دون إصرار وعزم وتحديات كثيرة، ستمرون بها. لذلك، إسعوا الى التحليق في سماء العلم والعمل، كما حلقت قبلكم فنانتنا الغالية الحالمة ألين لحود، فراشة ترفرف في سماء الوطن وخارجه، بإرادة وعزم، جنت ثمر ما زرعته حبا وشهرة وجمالا وخلقا».

وختمت الحاج كلمتها متوجهة الى طلابها بالقول: «كونوا الأطباء والمهندسين والعالمين والمكتشفين والباحثين والفنانين، وشمّروا عن سواعدكم لثبتوا ذواتكم، ولا تتوانوا او تتخاذلوا، وواصلوا المسير مهما جرى في وطننا الجريح».

لحود

وكانت كلمة للفنانة ألين لحود، التي تحدثت عن مشوار حياتها ومسيرتها، ودعت الطلاب الى «تحقيق أحلامهم وتجاوز كل العوائق».

وتناولت لحود طريق الفن التي اختارتها لتحقيق طموحها، «رغم الصعوبات والتحديات» التي واجهتها. وخاطبت الطلاب مؤكدة «ان الشغف والحب والإيمان والإصرار والإرادة القوية يجب ان يكونوا سلاحكم في الحياة». وشددت على «أهمية وضرورة تحقيق كل ما يختلج في قلوبهم وأنفسهم للوصول الى ما يطمحون اليه دون أي تردد». وقالت: «تابعوا حلمكم مهما كانت الظروف.. لتحقيقه..».

الجرمقاني 

ثم تحدثت الجرمقاني، فشكرت مديرة الثانوية على هذه اللقاء، منوهة بـ «عمل المرأة»، وأكدت أن «الطلاب أمانة، يجب المحافظة عليها»، مشيدة بثانويات ومدارس الشوف، مؤكدة انها «ترفع الرأس عاليا».

وتطرقت الى مسيرتها الطويلة، وتوقفت عند أحلامها وأهدافها في الاهتمام بالعلم والمدارس، ولفتت الى انها «إبنة الشوف الغني بالتنوع». ودعت التلاميذ الى «ان يكونوا صانعي أحلامهم»، وحثتهم على «العمل لتحقيق أحلامهم كما يريدون، وإعداد مشاريع واقعية للاستفادة منها في المنطقة، ومنها المشاريع الزراعية وغيرها التي تهم مجتمعنا في المنطقة، لا سيما في هذه الظروف الصعبة».

وأشارت الى «أن أحلى وأفضل مشروع يقدمه طلاب ثانوية شحيم، ستكون جائزته 100 مليون ليرة لبنانية»، مشددة على «التعاون والتكاتف والوحدة لنجاح أي عمل»، وقالت: «جئنا لنشارككم أحلامنا ونشارككم أفكاركم».

 بعدها عرض عدد من التلاميذ مشاريعهم التي قاموا بإعدادها.

وكان تخلل الحفل عرض شريط فيديو لخص أهم انجازات الجمعية .