موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

كيف تحافظ على تركيزك خلال الدراسة؟

الجمعة 1 آذار 2024

كيف أحافظ على تركيزي أثناء الدراسة؟

تعدُّ قلة التركيز والتشتت أثناء الدراسة مشكلة يعاني منها الكثير من الطلاب إن كان في الصف أو في البيت، وتبرز هذه المشكلة الشائعة خاصة عندما يتم دراسة مواد غير مفضّلة لدى الطلاب، مما يؤثر سلبًا على مستوى تحصيلهم العلمي الذي يتعارض مع قدراتهم، ولأن الأهل يسعون دائمًا إلى التعرّف على مستوى طفلهم، وتشجيعه على الدراسة، كما إستمرارهم في الشعور بحالة القلق على مستواهم لذلك لا بد من بعض الإجراءات والنصائح التي تساعد الطالب على التخلص من التشتت الذي يعيشه والذي يفقد تركيزه أثناء الدراسة واتجاهه نحو الطريق الصحيح.

فترات الراحة

تساهم الدراسة لفترات طويلة من الوقت بتقليل التركيز وتشتيت الإنتباه، لذلك لا بد من إعطاء نفسك فترات قصيرة من الراحة تساعدك على استعادة نشاطك الدماغي وتحفيزك على الدراسة أكثر، لأن توجيه إنتباهك طوال الوقت على نقطة محددة سيفقدك فهم المعلومة بشكل كامل، لذلك ننصح بالدراسة لمدّة ساعة، ومن ثمّ أخذ قسطًا من الراحة تتراوح مدتها بين 5 إلى 10 دقائق وهكذا دواليك بعد كل ساعة، ويجب عدم الإستهانة بهذه الدقائق القليلة لأنها تمنح الدماغ الإسترخاء وزيادة الإنتاجية، وهذا الإجراء ممكن ممارسته في المنزل والمدرسة وخاصة بين حصص المواد، ويمكن إستغلال هذه الفترة بتناول وجبة خفيفة أو ممارسة تمارين رياضية بسيطة.

بيئة دراسة مناسبة

كل طالب لديه توجهاته الخاصة فيما يتعلّق ببيئة الدراسة المناسبة، ولكن الجميع متفّق على أهمية الإبتعاد عن الأمور المشتتة للعقل مثل إستخدام الهاتف، واختيار المكان المناسب لك، فإذا كنت من محبي الهدوء أثناء الدراسة تعتبر المكتبة من الأماكن المناسبة حيث الهدوء ورفوف الكتب، أمّا إذا كنت من محبي الفوضى والإزدحام فيمكنك الدراسة في مقهى معيّن تشعر بالراحة داخله، أو الإستماع إلى موسيقى معيّنة تعطيك النشاط والحيوية أثناء الدراسة، وفي المقابل، وبينما هناك أشخاص يفضّلون الدراسة بمفردهم، هناك عدّة أشخاص يفضّلون الدراسة ضمن مجموعات، لذلك أنت الوحيد الذي تستطيع معرفة البيئة المناسبة لك حتى يتثنى لك الدراسة والتركيز ضمن الجو المناسب لك.

أدوات الدراسة

إن توفير أدوات الدراسة مثل: الأقلام، الكتب، أوراق الملاحظات وغيرها الكثير من الأدوات، يساهم في توفير الكثير من الوقت والاستقرار خلال الدراسة، فمثلًا إذا حان وقت الدرس والتركيز ووجدت أن طاولة الدراسة شاغرة من قلم معيّن تستخدمه عادةً في الكتابة، ستذهب لجلبه ويعترضك عدّة ملهيات مثل شاشة التلفاز فيضيع تركيزك ويتشتت إنتباهك، وعلى الرغم من بساطة الموضوع إلّا أن هناك طلّاب تعتبر أدوات الدراسة هي أساس كل التركيز.

جدول زمني

إذا كنت تريد التركيز أثناء الدراسة، لا بد من إعداد جدول زمني محدّد والإلتزام به على مدى أيّام متتالية،  لأنّ ذلك سيساعدك على متابعة خططك الدراسية بانتظام أكثر ولفترة أطول، وإعداد الجدول قائم على مستويات الطاقة اليومية الخاصّة بك، أي إذا كنت معتاد على الدراسة يوميًا لمدة ساعتين، يستسحن الدراسة ضمن هذه المدّة لأن إذا قمت بالدراسة لأكثر من ساعتين ستفقد حس النشاط لديك وتشعر بالملل وعندها ستفقد التركيز وبالتالي ستكون هذه الساعة بلا قيمة وليس لها تأثير إيجابي أبدًا، وإذا كنت تفضّل الدراسة  في النهار مثلًا قم بإعداد الجدول وفقًا لذلك، والأهم أن تدرس المواد التي تجد فيها صعوبة بأعلى مراحل الطاقة لديك.