موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

كلية الآداب والعلوم الإنسانية تنظم المؤتمر الدولي الأول بعنوان «أمن الثقافة العربية في العلوم الإنسانية في زمن الذكاء الإصطناعي»

الثلاثاء 30 كانون الثاني 2024

برعاية وحضور رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران وتزامنا مع فعاليات طرابلس عاصمة للثقافة العربية لعام 2024، نظمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة اللبنانية المؤتمر الدولي الأول بعنوان «أمن الثقافة العربية في العلوم الإنسانية في زمن الذكاء الاصطناعي».

حضر المؤتمر كل من ممثل رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي الدكتور هيثم عز الدين، مفتي طرابلس والشمال الشيخ محمد إمام، ممثل المطران يوسف سويف الخوري جورج جريج، عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتورة هبة شندب، مدير الكلية – الفرع الثالث الدكتور محمد الحاج، رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الدكتور أنطوان شربل، إضافة إلى ممثلين عن مؤسسات أكاديمية وثقافية محلية وعربية وممثلين عن الأجهزة الأمنية اللبنانية ومجموعة من الأساتذة والطلاب والمهتمين.

بعد افتتاح المؤتمر بالنشيد الوطني ونشيد الجامعة، ألقى الدكتور محمد الحاج كلمة أثنى فيها على عمل الطلاب والباحثين في الجامعة اللبنانية، ثم تحدث الدكتور برهان الأشقر ممثّلًا الدكتور طلال أبو غزالة (المنظّمة العربية لضمان الجودة في التّعليم) وتناول مصطلح الذكاء الاصطناعي وتأثيره على حياة البشر.

كلمة «رئيس المؤتمر العام» ألقتها العميدة شندب متحدثة عن اهمية أن يفهم الطلاب تأثير التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي على العلوم الإنسانية وكيفية توجيه هذا التأثير بمسؤولية.

واختتم افتتاح المؤتمر بكلمة للرئيس بدران حول «الذكاء الاصطناعي» وأثره على لغتنا وثقافتنا العربية، وتحدث عن دور هذه المؤتمرات والإنتاج البحثي في رفع مستوى الجامعة اللبنانية خصوصا أنها حصلت على المرتبة الثانية في تصنيف (QS) البريطاني والمرتبة 577 عالمياً، مضيفا ان هناك سعيا حثيثا لرفع هذه التصنيفات من خلال دعم أبحاث أساتذة الجامعة.

واختتم المؤتمر بمجموعات توصيات من اللجنة المنظمة:

  1. إعلان المؤتمر الدولي الثاني المحكم في دولة عربية مضيفة من الدول المشاركة (العراق والأردن وسوريا ومصر والإمارات العربية المتحدة والمغرب والجزائر وتونس) برعاية الجامعة اللبنانية بالمداورة والتداول
  2. تعميم توصيات المؤتمر الأول على جامعات الدول العربية، والتمني عليها تبني هذه التوصيات
  3. رفض العزلة الإلكترونية في مساحة العالم الافتراضي
  4. الاتفاق على تحديد مفهوم الذكاء الاصطناعي في الثقافة العربية في الانسانيات
  5. بث الوعي الثقافي حول الذكاء االاصطناعي في الجامعة اللبنانية والجامعات العربية والعالمية
  6. إنشاء مؤسسة على مستوى الأمة العربية تعنى بالذكاء الاصطناعي بالتعاون مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات االمجتمع المحلي وجمعياتها
  7. اعتماد مادة الذكاء الاصطناعي في كل اختصاصات كلية الآداب والعلوم الانسانية
  8. تنظيم ورش تدريبية مجانية على كيفية استخدام أدوات الذكاء االصطناعي للأساتذة والطلاب
  9. تحفيزالأخذ بالأمانة العلمية
  10. التحصين من الاستدلال وتحريف المحتوى بتعزيزالأمن السيبراني
  11. فتح مسارات العلوم البينية في الذكاءات الاصطناعية
  12. إضافة بند أساسي في الفرقة الماسترالية والدكتورالية يتعلق باختيار عناوين مشاريع طلاب الدراسات العليا وأبحاثهم في المسارات البحثية والمهنة