موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

قمرالدين إستقبل وفد منظمة «الألكسو» والبحث تناول إطلاق التحضيرات لإقامة فعاليات طرابلس عاصمة الثقافة العربية 2024

الخميس 28 كانون الأول 2023

استقبل رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين، في مكتبه في القصر البلدي، وفداً من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»، إحدى مؤسسات جامعة الدول العربية، موفداً من المدير العام للمنظمة معالي الدكتور محمد ولد أعمر، ضم  مدير إدارة التربية القائم بأعمال مدير إدارة الثقافة في المنظمة الدكتور رامي إسكندر ومنسق الانشطة الثقافية الأستاذ عبد الهادي الغماري.

حضر الإجتماع ممثلة الجمهورية اللبنانية لدى منظمة «الألكسو» المستشارة بشرى بغدادي عدرة ورئيس لجنة التربية والثقافة في مجلس بلدية طرابلس الدكتور باسم بخاش ورئيس لجنة التنمية المحلية والجمعيات في المجلس البلدي الدكتور باسل الحاج.

جرى البحث في موضوع التحضيرات الجارية لإقامة فعاليات طرابلس عاصمة الثقافة العربية لعام 2024.

وأوضح الوفد أن «زيارته لطرابلس تستمر نحو أربعة أيام، يقوم خلالها بزيارات تفقدية للمعالم الأثرية والسياحية والثقافية وإلى المرافق العامة كبلدية طرابلس، معرض رشيد كرامي الدولي، الرابطة الثقافية، غرفة التجارة والصناعة والزراعة، مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي نوفل، مركز الصفدي الثقافي والنقابات والجامعات وغيرها للإطلاع والتعرف على تراث المدينة وامكاناتها الحضارية الريادية، وتحديد الأماكن والمؤسسات التي ستستضيف فعاليات وأنشطة طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2024، التي اطلقتها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو» في جامعة الدول العربية».

وأوضح الوفد أن «مهمته الاطلاع وكتابة تقريرا للمنظمة بما شاهدوه، وتقديم الأقتراحات والتوجيهات لقيادات طرابلس المعنية بالحدث وتحديد موعد حفل الإفتتاح لفعاليات طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2024، والأرجح ان يكون في شهر أيار، بحضور وزراء الثقافة في الدول العربية بعد توجيه الدعوات لهم، وكذلك مشاركة منظمات وهيئات ثقافية عربية ودولية في الانشطة الثقافية خلال يوميات الاحتفالية إلى جانب الهيئات اللبنانية لإنجاح هذا الحدث التاريخي في طرابلس».

من جهته، رحب قمرالدين بـ«الوفد في رحاب الفيحاء عاصمة الشمال اللبناني»، مؤكداً «إستعداد بلدية طرابلس وأجهزتها للمشاركة بفاعلية بالتحضيرات والأنشطة لإنجاح الاحتفالية الثقافية في المدينة».

ولفت قمرالدين إلى «أهمية دور وإمكانيات طرابلس التراثية والسياحية والحضارية ومرافقها العامة التي تساعد في إنجاح هذه الاحتفالية الثقافية».

بعد ذلك، زار الوفد قصر نوفل مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، وبعض المرافق العامة، يستكمل جولته التفقدية في المدينة.