موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

قطاع الشؤون التربوية في جمعيّة المقاصد اقامت حفلا ختاميا لأنشطة شهر رمضان

الجمعة 5 نيسان 2024

أقام قطاع الشؤون التربوية في جمعيّة المقاصد الخيريّة الإسلامية في بيروت، حفلاً ختامياً لأنشطة شهر رمضان الدينيّة ومسابقاته المتنوّعة، وذلك برعاية وحضور رئيس الجمعيّة الدكتور فيصل سنو، ورئيسة القطاع التربوي الدكتورة غنى بدوي حافظ، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء وكذلك مدراء ومديرات المدارس وكوادر الشؤون التربوية، وأهالي الطلاب، وحشد من الطلبة الذين حصدوا الجوائز القيّمة في مسابقات رمضان القرآنية، وتلك المتخصصة بالأحاديث النبوية، وأخرى التي اهتمت بتحفيظ الصغار أسماء الله الحسنى، وكذلك التي تميّزت برسم اللوحات بموضوعات لها علاقة برمضان. 

قدّم الحفل وعرّف بفقراته فضيلة الشيخ خالد عيتاني، المنسق العام لمادة التربية الإسلامية بمدارس المقاصد. وتميّز بأداء كورال المقاصد، ومن كلّ المدارس في بيروت، وكذلك بما قدّمه الفائزان بمسابقة «رمضان تك» حيث أطلعوا الحضور على تطبيق إلكتروني من ابتكارهما، يتيح للمستخدم أن يتعرّف على مكونات أيّ طبق يختاره، وعلى ما يحتويه من سعرات حرارية، وما فيه من فوائد صحيّة.

والقى رئيس جمعيّة المقاصد الدكتور فيصل سنو، كلمة أشاد فيها «بجهود القيّمين على هذه الأنشطة في القطاع التربوي وفي كلّ مدرسة»، وحيّا الأهل على «حسن تنشأة أبنائهم وبناتهم وتشجيعهم بكلّ نشاط يشاركون فيه»، ووعد «بتخصيص جائزة سنوية لمسابقة حفظ سورتي الكهف ويس مقدّمة منه شخصيّاً». واستهجن سنو «كثرة المجاهرين بالإفطار ممن قد يكونون معذورين، لكنّهم لا يستترون».

وذكّر سنو نفسه والطلاب والحضور بـ «ألا ننسى جميعاً، وفي هذه الأيام الفضيلة والليالي العظيمة المتبقيّة من الشهر المبارك، إخواننا في غزة الجريحة، وأن نرجو الله تعالى لهم الثبات والنصر، ولأهلنا في الجنوب المظلوم الصمود والسلامة».