موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

«سجن وغرامات مالية»... أحكام مشددة على موظفين في وزارة التربية!

الأربعاء 7 شباط 2024

أصدرت القاضي المنفرد الجزائي في بيروت فاطمة الجوني حكمًا بحق ٢٤ مدعى عليهم في ملف وزارة التربية المتعلق بجرم جلب منفعة مادية عبر تقاضي أموال لتسريع إنجاز معاملات تتصل بمعادلات شهادات جامعية لطلاب عراقيين.

وقضى الحكم بسجن ثلاث موظفات مدة ثلاث سنوات بينهن مدعى عليها بالصورة الغيابية مع تغريم كل منهن مبلغ مليار ليرة لبنانية.

وتراوحت عقوبة باقي المدعى عليهم بين السجن سنتين وثمانية أشهر ومن بينهم خمسة فارين ألزمتهم الجوني بدفع كل منهم مبلغ ٦٦٦ مليون ليرة كغرامة مالية، فيما اكتفى الحكم بمدة توقيف ثلاثة آخرين مع تغريم كل منهم مبالغ مالية متفاوتة أقلها ٢٠٠ مليون ليرة.

وهذا الملف منفصل عن ملفين آخرين يتصلان بوزارة التربية، لا يزالان قيد النظر أمام قاضي التحقيق في بيروت أسعد بيرم ، ويتعلق الأول بجرم الرشوة والثاني بتزوير شهادات جامعية.

وكانت النيابة العامة المالية قد ادعت على المحكومين بجناية الرشوة، غيرأن القاضي بيرم اعتبر فعلهم ينطبق على جنحة التماس منفعة مادية، وأحيلوا بهذا الجرم أمام القاضي المنفرد الجزائي للمحاكمة ليصدر الحكم القابل للإستئناف بعد أقل من شهرين على صدور القرار الظني بحقهم في شهر كانون الاول الماضي.