موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

حمزة منصور استغرب عدم التزام وزارة التربية اعطاء الاساتذة المتعاقدين النازحين عقدا كاملا: لمعالجة الموضوع سريعا او يكون الرد بالاضراب

الأربعاء 3 كانون الثاني 2024

 استغرب منسق حراك الاساتذة المتعاقدين حمزة منصور، في تصريح، «تراجع وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال القاضي عباس الحلبي عن الالتزام بقرار مجلس الوزراء لجهة اعطاء الأساتذة النازحين عقدًا كاملاً وذلك بسبب حرب العدو على لبنان».

وأعلن منصور أنه تواصل مع رئيس المنطقة التربوية في الجنوب بعد ان أبلغه أساتذة الجنوب النازحين أن المنطقة التربوية طلبت من مدراء المدارس إرسال ساعات التدريس المنفذة عن الفصل الأول لكل متعاقد في المدرسة التي نزح إليها، مشيرا إلى «ان المدراء لم يرسلوا إلا عشر ساعات أو ثمانية عشر ساعة عن ثلاثة أشهر من أصل عقد اسبوعي يبلغ 26 ساعة». وقال: «لهذه الأسباب تواصلنا مع رئيس منطقة الجنوب وابلغناه أن هذا يتعارض مع قرار مجلس الوزراء الذي أقر بالعقد الكامل للزملاء النازحين، فأجاب أنه لم يصلنا من الوزارة أي شيء لغاية الآن».

واكد أنه «ليس ذنب رئيس المنطقة بل الوزارة التي لم ترسل حتى الآن أي تفصيل عن هذا القرار وكيفية احتساب ساعات التدريس وكذلك بدل النقل». وقال: «اتصلنا بالمدير هادي زلزلي فأوضح أن قرار مجلس الوزراء يتعلق ببدل الانتاجية فقط. حاولنا التواصل مع مدير التعليم الثانوي، لكن كعادته لم يرد. كما تواصلنا مع النائب الدكتور إيهاب حمادة وأبلغناه بكل التفاصيل، فاتصل بوزير التربية وحدد معه موعدًا للقائه يوم غد الخميس لمعالجة هذا الأمر سريعًا».

وتابع منصور: «إذا لم يعطنا الوزير جوابًا واضحًا وسريعًا عن هذا الموضوع، اضافة إلى تكملة بدل الانتاجية لبقية العام الدراسي، فالإضراب هو قرارنا بالرد».

وختم: «نحن مستمرون في النضال والدفاع عن حق كل متعاقد ونسعى لرفع الظلم وليس التقرب لا من وزير التربية ولا من مدير التعليم الثانوي، فالأمانة عندنا فوق بناء مصالح خاصة على حساب أوجاع المتعاقدين، وإذا فعلنا ذلك لا نكون برتبة معلم بل برتبة سمسار ومقاول».