موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

جامعة المدينة في طرابلس استضافت مستشارًا في وكالة الفضاء الفرنسية

الإثنين 18 آذار 2024

حاضر المستشار في وكالة الفضاء الفرنسية «CNES» البروفسور جاك أرنولد في جامعة المدينة في طرابلس، بعنوان: «ماذا يمكن للفضاء أن يقدم للبشرية»، في حضور طلاب كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وأعضاء هيئة التدريس وفاعليات اجتماعية، حيث شاركهم البروفسور أرنولد خبراته في مجال استكشاف الفضاء وناقش معهم مستقبل هذا المجال الواعد.
الشيخ
بدايةً، ألقت عميدة كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتورة هبة الشيخ كلمة، رحبت فيها بالحضور وأكدت «أهمية استكشاف الفضاء وأثره على مستقبل البشرية»، وقدمت نبذة عن «مسيرة أرنولد الحافلة بالإنجازات في هذا المجال».
وشكرت منى نعمة على «دورها الرائد في إنجاح هذا اللقاء»، وقالت: «كان لجهودها ومبادرتها الاثر الكبير في التواصل مع البروفسور أرنولد ودعوته لإلقاء محاضرته المميزة في الجامعة».
أرنولد
ثم استهل البروفسور أرنولد محاضرته، برحلة عبر الزمن، مستعرضًا «تاريخ استكشاف الفضاء منذ بداياته الأولى»، متحدثا عن «كيفية تحوّل الفضاء من حلم بعيد المنال إلى حقيقة واقعة مع إطلاق الاتحاد السوفياتي لأول قمر صناعي»، مسلطًا الضوء على «السباق المحموم بين الولايات المتحدة الاميركية والاتحاد السوفياتي للسيطرة على الفضاء، وأدى إلى إنجازات مذهلة مثل هبوط نيل آرمسترونج على القمر».
وناقش «التأثيرات الإيجابية لاستكشاف الفضاء على البشرية»، مشيرًا إلى أنه «ساهم في تطوير العديد من التكنولوجيات التي نستخدمها اليوم، مثل أجهزة الاتصالات والطب والملاحة».
وأكّد أن «استكشاف الفضاء ساعدنا على فهم الكون بشكل أفضل واكتشاف إمكانات جديدة للحياة على كواكب أخرى».
ولفت إلى أن «هناك العديد من التحديات التي يجب مواجهتها، مثل التكلفة العالية للرحلات الفضائية والمخاطر التي يتعرض لها رواد الفضاء».
وأعرب عن تفاؤله «بشأن مستقبل هذا المجال»، مؤكداً أن «التعاون الدولي والتطورات التكنولوجية ستساعدنا على التغلب على التحديات».
تلا ذلك نقاشًا مفتوحاً بين الحضور، حيث تفاعل الطلاب مع المحاضر وطرحوا عليه العديد من الأسئلة حول مختلف جوانب استكشاف الفضاء وتبادلوا الأفكار حول مستقبله.
وأعلنت الجامعة في بيان عن «مشروع تعاوني مع CNES التي تضم زهاء 3000 عامل موزعين بين تولوز وباريس ومستعمرة غيانا الفرنسية في أميركا الجنوبية ويشمل مشاركة طلابها في مشاريع بحثية وتبادل الخبرات بين الطرفين، مما يمثل خطوة مهمة في رحلتها نحو استكشاف آفاق الفضاء».

ولفت إلى أن «هذه المبادرة تأتي في إطار تعزيز التعاون الدولي في مجال الفضاء وتحفيز طلاب الجامعة على اكتشاف مجالات البحث والابتكار وتعزيز الكفايات العلمية وإثراء المعرفة في هذا المجال الواعد».

وختامًا، قدّم رئيس جامعة المدينة الدكتور ادغار رزق للبروفسور أرنولد درعا تكريمة تقديراً لجهوده وإسهاماته القيمة في المجال الفضائي.