موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

جامعة إكس مارسيليا تمنح الرئيس بدران شهادة الدكتوراه الفخرية تقديراً له كباحث متميّز

الثلاثاء 16 نيسان 2024

منحت جامعة إكس مرسيليا (Aix-Marseille) رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران شهادة الدكتوراه الفخرية (HONORIS CAUSA) تقديرًا له كباحث متميّز، وذلك في احتفال حضرته نخبة من الأساتذة والأكاديميين اللبنانيين والفرنسيين.

رئيس جامعة إكس مرسيليا إريك بِرتون (Eric Berton) ألقى كلمة لفت فيها إلى ان تكريم الرئيس بدران ومنحه الدكتوراه الفخرية هو تقدير لمسيرته المهنية التي اتسمت بالتميّز العلمي والدفاع عن الخدمة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي وانخراط الجامعة في مجتمعها، كما أنه اعتراف بنجاحه في قيادة الجامعة اللبنانية والحفاظ عليها وعلى استمراريتها في أدق الظروف.

وتوجه بِرتون إلى الرئيس بدران قائلًا: «تشغل اليوم منصب رئيس الجامعة اللبنانية، وهي جامعة حكومية علمانية معترف بها بالإجماع كركيزة للتعليم العالي والبحث العلمي في لبنان ومناطق أخرى، ونثمن دورك عندما كنت عميدا لكلية العلوم في الجامعة اللبنانية ومدير مختبرات كورونا فيها، إضافة إلى عضويّتك في المجلس الاستشاري الإقليمي لتطوير سياسات البحث العلمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وغيرها من المهام الأكاديمية والبحثية».

أضاف: «أنتم شريك متميز في منطقة البحر الأبيض المتوسط للتعليم العالي أي المنطقة الرائدة بالنسبة إلى طلابنا الدوليين.. إن التقارب المؤسسي بين فرنسا ولبنان يتيح تعاونًا ثنائيًا ديناميكيًا، فلبنان هو البلد الذي سجلت جامعة إكس مرسيليا معه أقوى نمو من حيث التبادل الطلابي، إذ بلغت نسبة الزيادة في حركة الطلاب الوافدين في جميع مجالات الدراسة 65% خلال السنوات الخمس الماضية».

وتناول بِرتون الصعوبات والتحديات التي يواجهها التعليم الرسمي في لبنان في ضوء الأزمة الاقتصادية، لكنه أشار إلى أهمية الشراكة بين جامعة إكس مرسيليا والجامعة اللبنانية ومن ضمنها الإعفاء التام من الرسوم الدراسية للطلاب اللبنانيين فضلا عن التعاون في اتفاقيات متعددة التخصصات في الآداب والهندسة والقانون والصحة والفنون والاقتصاد والتجارة.

كما لفت بِرتون إلى أن الجامعة اللبنانية عضو مؤسس في شبكة (Réseau Thésys) الأمر الذي يدل على أهمية الشراكة والالتزام المشترك بين الجامعتين.

وقبيل منحه شهادة الدكتوراه الفخرية، ختم بِرتون متوجها الى الرئيس بدران بالقول: «إن منحكم شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة إكس مرسيليا هو اعتراف بتميّز عملكم العلمي وقيادتكم ومساهمتكم في التعليم والبحث والتزامكم تجاه مجتمعكم وكفاحكم من أجل تعزيز التنوع والاندماج».

الرئيس بدران ألقى كلمة عبر فيها عن امتنانه لجامعة إكس مارسيليا ورئيسها وتشريفه بمنحه الدكتوراه الفخرية، وأهدى التكريم إلى الجامعة اللبنانية والشعب اللبناني.

وقال: «رغم الصعوبات والعقبات، نحن مصممون على تخطي هذه الفترة الحرجة والانطلاق في طريقنا نحو مجتمع حديث وحر ومتساوٍ بدعم من الذين يشاركوننا هذه القيم نفسها ولا سيما الأصدقاء في فرنسا».

أضاف الرئيس بدران: «لطالما آمنت منذ بداية مسيرتي الأكاديمية بأهمية العمل الجماعي لخلق بيئة من التعاون وتبادل المهارات وبناء القدرات والتحفيز والدعم المتبادل، وبهذه الطريقة، وضعنا الأسس لدرجات الماستر البحثية في علم المناعة وبيولوجيا السرطان، وأدت نتائج عملنا البحثي إلى العديد من المنشورات المفهرسة في المجلات العلمية الرائدة».

وأشار الرئيس بدران إلى أن الجامعة اللبنانية تواجه اليوم بعض التحديات الكبيرة التي ستتم مواجهتها مع فريق عمل ديناميكي ومحترف، وتشمل:

– تحويل الجامعة اللبنانية إلى مؤسسة منتجة

– مكافحة هجرة الأدمغة

– تحديث البنية التحتية للجامعة من خلال إطلاق مشروع ضخم لتجديد المباني وبناء مواقع جديدة

– تحديث القوانين التي تحكم عمل الجامعة

– تعزيز الشراكات الأكاديمية والمهنية مع الجهات المتعاونة

– متابعة آفاق الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته التعليمية والعلمية

وفي الختام، توجه الرئيس بدران إلى زملائه في الجامعة اللبنانية وشجعهم على متابعة رسالتهم في التعليم العالي العام بمثابرة وتفانٍ، لأنهم الركيزة الأساسية لنجاح الجامعة اللبنانية.