موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

المدير العام للتعليم العالي إفتتح طاولة مستديرة نظّمها مكتب إيراسموس

الأربعاء 21 شباط 2024

إفتتح المدير العام للتعليم العالي البروفيسور مازن الخطيب، طاولة مستديرة حول التأطير والاعتراف بالتعليم والتعلم الرقمي، التي نظمها مكتب إيراسموس+ الوطني وخبراء تطوير التعليم العالي، وذلك في قاعة المسرح وزارة التربية والتعليم العالي.

وشارك في اللقاء نحو 65 من الخبراء والمسؤولين في مؤسسات التعليم العالي.

كما شاركت في اللقاء خبيرتان من المؤسسة الهولندية لعولمة التعليم العالي، هما السيدتان يينيكي لوكهوف وميريل إيمرس وذلك بدعم من برنامج إيراسموس.

في مستهل اللقاء رحّب منسق مكتب إيراسموس+ في لبنان الدكتور عارف الصوفي بالحضور شاكرًا فريق الخبراء اللبنانيين والمدير العام والخبيرتين الدوليتين.

كما شدّد على أهمية هذا اللقاء نظرًا للتحولات عالميًا في هذا الإطار.

الخطيب

في مستهل اللقاء تحدث البروفيسور الخطيب عن موجبات هذا الإهتمام بالتعليم والتعلم الرقميين، معددًا أربعة أسباب وهي الخطة الخمسية، والإتفاقية حول الإعتراف بالشهادات في الدول العربية (المرسوم 11924/2023)، والورود المتزايد من طلبات الإعتراف بشهادات ناتجة كليًا أو جزئيًا من تعليم رقمي، والإقتناع بالحيز الذي يأخذه هذا النوع من التعليم والتعلم.

وذكّر بخطوتين أساسيتين اتخذتهما المديرية العامة وهي تشكيل لجنة لاقتراح ركائز لتأطير التعليم الرقمي، والطلب بتنظيم الطاولة المستديرة.

وشكر المدير العام المشاركين متمنياً النجاح لهذا اللقاء.

حلقات:

بعد الافتتاح تتابعت الحلقات حيث تم عرض أهم مراحل تطّور هذا النوع من التعليم والتعلّم في لبنان من جانب مقرر لجنة التعليم الرقمي الدكتور روني درزي.

ثم شرحت الخبيرة الدولية في الإعتراف بشهادات التعليم العالي السيدة لوكهوف أسس الإعتراف بالشهادات والمعاهدات الدولية في هذا المجال.

كما تطرقت إلى نتائج عدد من المشاريع محددة أحدث ما تم التوصل إليه في هذا المجال.

وشدّدت على أهمية ضمان الجودة والشفافية التي تؤمنها شبكة ENIC-NARIC في مجموعة كبيرة من الدول.

بعدها عرضت الخبيرة إيمرس في حلقة متخصصة التوجهات والممارسات الجيدة في الإعتراف ومعايير الجودة في ما خص التعليم والتعلّم الرقمي ومن بعد.

كما شرحت عددًا من الوسائل الرقمية التي طوّرت بهدف الاعتراف بالتعليم الرقمي والأرصدة.

ثم عقدت حلقة حوار شرح فيها الدكتور إيلي الأحمر مراحل الآلية للاعتراف بالشهادات.

وعرض المدير العام نظرته حول الإعتراف بالتعلّم الرقمي والتحديات المرتبطة بفقدان الوسائل كهيئة لضمان الجودة.

ووعد المدير العام بإيجاد حلول في الأشهر القادمة نظرًا لتعاظم عدد الشهادات المعطاة عن طريق التعلّم الرقمي ، مشددًا على الامتحانات الحضورية في المرحلة القادمة.

وعرض أساتذة تجارب بعض الجامعات في التعليم الرقمي ومن بعد.

وفي الخلاصة، تم تقدير إهتمام المديرية العامة في هذا الملف والعمل الدؤوب القائم لتأطير التعليم والتعلّم الرقمي ومن بعد.

كما تمت التوصية بالتقدم على مراحل في تأطير التعليم والتعلم الرقمي ومن بعد، وتحديد معايير الاعتراف بالشهادات التي أعطيت في برامج رقمية خارج لبنان ودراسة مفصلة حول الواقع اللبناني والموارد المتاحة والبناء على ما أنتجته لجنة التعليم الرقمي.

وستخصص جلسة مقبلة للبحث في التقدم في هذا الملف.

ودعي المشاركون لإرسال ملاحظاتهم إلى المدير العام.للتعليم العالي.

تجدر الإشارة، إلى أن ملفا كان قد أعد حول الموضوع وهو موجود على موقع مكتب إيراسموس + الوطني.