موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

«الشبكة المهنية العالمية» خرجت دفعة جديدة من الطلاب للالتحاق بسوق العمل

الإثنين 24 حزيران 2024

اقامت الشبكة المهنية العالمية  LIFE، التي تعمل على تمكين المجتمع اللبناني، حفل تخريج دفعة جديدة من الطلاب للالتحاق بسوق العمل، كجزء من نشاطاتها الداعمة للتعليم وخلق فرص عمل في لبنان، واحتفلت بإنجازاتهم الأكاديمية في حضور رجال اعمال لبنانيين حيث  تم تكريم الخريجين الجدد الذين يتلقون تعاليمهم في أعرق الجامعات الشريكة في لبنان والخارج. ويندرجون ضمن مجموعة مؤلفة من425 طالبا بدعم من LIFE،  وذلك خلال احتفال أقيم في Beirut DigitalDistrict، بمناسبة استكمالهم لشهادة البكالوريوس والدراسات العليا تمهيدا للانطلاق في الحياة المهنية.

 وتوجهت المديرة العامة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط لمجموعة أبيكس، كريستيان الهبر الى الخريجين بالقول: «يعتبر ما نلمسه اليوم، إلهاما لما يمكن تحقيقه في لبنان من خلال قوة التعاونوالتضامن داخل مجتمعنا. أنتم تأكدون بوقوفكم أمام الحاضرين، في بداية مسيرتكم المهنية، مزودين بالمهارات الأكاديمية الأساسية لنجاحكم، بأنكم على استعداد للمشاركة في بناء ركائز الازدهاراللبناني، لتكونوا بالتالي قوة محركة للتغيير وتعكسوا المواهب الاستثنائية لبلدنا. استفيدوا قدر المستطاع من الدعم الذي تقدمهشبكتنا خلال مسيرتكم المهنية، واختبروا القوة الناجمة عن الوحدةوأهمية مساندة مجتمعكم».

واشارت الى ان «الشبكة تغطي الرسوم الدراسية للطلاب فتخفف العبء المالي عنهم، وتمكنهم بالتالي من الحصول على تعليم عالي الجودة في لبنان والخارج»، لافتة الى ان «LIFE نجحت على مدى 15 عاما، في جمع أكثر من14.5 مليون دولار أميركي، وواصلت تقديم المنح الدراسية لحوالي 1000 طالب ضمن اختصاصات المالية، الهندسة، التكنولوجيا والقانون».

اضافت: «يتخطى الدعم الذي تقدمه LIFE للطلاب نطاق المساعدة المالية، إذ تؤمن لهم كذلك فرصا مهنية، تمكنهم من الحصول على وظيفة فيقضون ستة أشهر من التخرج. هذا وتنظم LIFE أيضا من خلال LIFEAcademy ورش عمل كما تعمل على تطوير المهارات الشخصية والمهنية للطلاب ومعرفتهم بالقطاع، كذلك يساعد أعضاؤها الطلاب في الإرشاد والتوجيه المهني حيث ينضم الطلاب بعد التخرج إلى شبكةLIFE، وهي مجموعة تتبنى قيم LIFE الأساسية المتمثلة بالتضامن والنزاهة والتعددية والشفافية والالتزام، فتحظى الفئةالشابة بالدعم ضمن الشبكة لتواصل مسيرة LIFE المتمثلةبالحفاظ على القيم المجتمعية وتقديم التوجيه لطلاب المستقبل».

تابعت: «تسعى LIFE إلى تمكين الشباب اللبناني من خلال الاستثمار بالتعليم العالي والأمان الوظيفي، لاغتنام الفرص الضرورية للنجاحفي مسيرتهم المهنية وبالتالي المساهمة على مدى طويل بالتطور والنمو الاقتصادي للبنان مسلطة الضوء على الدور المحكم للشبكة في قيادة الأنشطة ذاتالتأثير الفعلي والمستدام على حياة اللبنانيين».

 واشارت الى ان «برنامج التعليم يندرج ضمن المبادرات التي تطلقها LIFE لتعزيز الازدهار والنمو المستدام داخل المجتمع اللبناني، كما تعمل أيضا على تشجيع ريادة الأعمال وخلق فرص العمل»، لافتة إلى أن «الجهود التي بذلتها الشبكة في الاعوام الأخيرة ساهمت في توظيف أكثر من1100 لبناني باحث عن وظيفة».

وختمت: «لا يعتبر التعليم نقطة انطلاق فحسب، بل حجر زاوية لتقدم المجتمع. من خلال توفيرها التعليم عالي الجودة، لا تفتح LIFE الأبواب للخريجين فقط، بل تزودهم أيضا بالوسائل اللازمة ليقودوا التغيير في لبنان».