موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

الحلبي «يطمئن» تلامذة الجنوب ويسعى «لتحقيق هذا الأمر»!

الجمعة 15 آذار 2024

إستقبل وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس الحلبي الطالبين في الصف الثالث الثانوي علي ومحمد عليان من علما الشعب والبياضة في المنطقة الحدودية الجنوبية، برفقة الأستاذين حسين سعد ومنتهى فواز، في حضور المستشار الإعلامي ألبير شمعون.
وتسلم الحلبي من الوفد كتابًا يتعلق بمطالب الطلاب لجهة «تقليص المناهج المطلوبة للإمتحانات الرسمية لشهادة الثانوية العامة، خصوصًا وأنهم يتابعون دروسهم من بعد، وباعتماد مواد اختيارية وتأمين دعم مالي للتلامذة والأساتذة لشراء باقات الإنترنت، كذلك بإعطاء الطلاب أجهزة إلكترونية للدراسة عن بعد واعتماد دورة خاصة بهم تراعي الظروف الأمنية المحيطة بهم، وبالتساهل معهم واعتماد معدل نجاح يراعي الظروف التي يعيشونها».
ورحب الحلبي بالوفد، مقدرًا «الأخطار التي يتعرضون لها في حياتهم اليومية وعند تحركهم في قراهم أو خارجها».
وأكّد أنه «لا يمكن مساواتهم بالتلامذة الذين يتابعون سنة دراسية طبيعية».
وطمأنهم ودعاهم «لكي لا يخافوا»، مشددا على أنهم «في ضميره وتفكيره واجتماعاته كل يوم».
وكرر الحلبي أن «تلامذة المناطق الجنوبية الحدودية سوف يكون لهم تدبير خاص يأخذ في الإعتبار كل الظروف والتحديات التي يعيشونها وسيكون ذلك مبنيا على دراسة واستطلاع ميداني يقوم به المركز التربوي للبحوث والإنماء ويرفع تقريره حول مدى التحصيل التعلمي الذي حصل عليه المتعلمون في هذه المنطقة العزيزة وفي خلال فترة معينة».
من جهتهما نقل الأساتذين سعد وفواز للوزير الحلبي «شكر الهيئة التعليمية وخصوصا المتعاقدين منهم على الإستقرار الذي تحقق لهم بجهوده إن لجهة القبض الدوري او بدل الإنتاجية»، وطالبا بـ«رفع أجر ساعة التعاقد».
بدوره أكّد الحلبي أنه يسعى «لتحقيق هذا الأمر»، مثمنا «جهود المعلمين والأساتذة على المستويات كافة».