موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

الحلبي: نتحدى الواقع ولن نسمح بسقوط التعليم الرسمي!

الأربعاء 24 كانون الثاني 2024

عقد وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال القاضي الدكتور عباس الحلبي لقاء في ثانوية صور الرسمية المختلطة بحضور النائبين علي خريس وأشرف بيضون، مع مدري المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية وعاملي المكننة فيها في منطقتي الجنوب والنبطية، لمتابعة تنفيذ برنامج التعلم عن بعد والتعلم الحضوري للتلامذة المنتقلين قسرًا والملتحقين حضوريا في معاهد ومدارس رسمية.

ورافق الوزير وفدًا من الوزارة، ضم، المدير العام للتربية عماد الأشقر، مدير التعليم الثانوي خالد الفايد، مدير التعليم الأساسي جورج داود، مديرة الإرشاد والتوجيه هيلدا الخوري، رئيس دائرة التعليم الابتدائي هادي زلزلي، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب أحمد صالح، رئيس المنطقة التربوية في النبطية أكرم أبو شقرا، المستشارين لشؤون التواصل والتنسيق مع الجهات الخارجية ماهر الحسنية والاعلامي ألبير شمعون ومدير الثانوية مصطفى الراعي.

وكان في استقبال الحلبي رئيس رابطة التعليم الاساسي حسين جواد، نائب رئيس إتحاد بلديات قضاء صور حسن حمود، مقرر التعليم الأساسي في الجنوب والنبطية يحيى ركين، مقرر الجنوب في التعليم الثانوي عباس رقة، المسؤول التنظيمي لحركة أمل في جبل عامل المهندس علي اسماعيل ووفد من قيادة الاقليم وممثلين عن التعبئة التربوية في حزب الله وحشد من الفاعليات التربوية في الجنوب والنبطية، وقدم للقاء الاعلامي الدكتور حسن الدر.

الحلبي
وتحدث الوزير الحلبي، فقال: «التحية من صور ومن القلب والوجدان لاهلنا الصامدين في الجنوب وفي غزة، حيث هم من يجب ان نوزع لهم الزهور والورود عربون التضامن».

وأكد أن «الحضور التربوي الكريم هو الاساس لنجاح العام الدراسي، لكن مع طول الازمة بتنا نخشى من ضياع العام الدراسي واعتمدنا مراكز الاستجابة لاستقبال التلامذة النازحين ولن نسمح ان يضيع العام الدراسي وهي مسؤولية الجميع لاعطاء العناية والرعاية».

وأعلن الحلبي «خطة التعلم عن بعد»، مؤكدًا أن «التدريب لتحصيل الخبرة متاح في الوزارة وهناك عدد من القدرات والتجهيزات مؤمنة لهذا الغرض».

وقال: «تم توزيع نحو 1560 تابلت و550 كمبيوتر لنجاح عملية التعلم، كما انني اتصلت بوزير الاتصالات جوني القرم للمساعدة في تأمين شبكة انترنت للمدرسين، ونحن نحاول تأمين التجهزات لنجاح العملية».

واشار إلى أنه «يجب علينا تأمين الحماية ودرء الخطر عن التلامذة وهذا الامر اهم من كل شيء، ونحن نعمل تحت امر الواقع والقدرات المتاحة، ولا نستطيع المخاطرة بحياة أحد في ظل الوضع الامني ويجب التنسيق مع المناطق التربوية»، وكشف عن «بداية دفع انتاجية الشهر 12 من العام المنصرم للمعلمين، ونحن نتلقى الشكاوى عبر الخط الساخن في الوزارة».

وشدد على «العمل في ظل الظروف الصعبة والحفاظ على التعليم الرسمي ولن نرض بسقوطه».

وأشار الحلبي إلى إعداد التلاميذ المسجلين كالاتي: «6361 تلميذا مسجلا على تطبيق sims، 4345 تلميذا online ، 1007 أساتذة ومديرين ونظار مسجلين على sims، 622 استاذا online.

ولفت الى أنه «تم صباحا توزيع 500 tablets + 700 laptops على tvet، 320 tablets + 60 laptops على المنطقة التربوية في الجنوب و1560 tablets + 565 laptops على المنطقة التربوية في النبطية».

وأعلن أنه «سيتم تدريب جميع المعلمين في الجنوب على الـteams مع مركز البحوث والـunesco كما سيتم الاعلان عن مراكز استجابة حيث يتمركز العدد الاكبر من التلاميذ النازحين للتعليم العام والمهني، وسيؤمن الانترنت لجميع التلاميذ الذين يتابعون دروسهم online والمعلمين، وسيتم دفع ساعات اضافية للمعلمين الذين يقومون بتدريس ساعات اضافية».

بيضون
ورحّب النائب بيضون بالوزير الحلبي والجسم التربوي والاداري في الوزارة، وأثنى على الخطة التعليمية التي اطلقها الحلبي، واعتبر انها «عنوان للصمود والمقاومة».
ثم استمع الحلبي الى شكاوى الحضور واجاب على اسئلتهم.

واختتم اللقاء بتقديم باقات من الورود للوزير الحلبي ووفد وزارة التربية.