موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

الحلبي: قضية النزوح أكبر بكثير من قدرة لبنان

الخميس 15 شباط 2024

إستقبل وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس الحلبي، وفدًا من «اللجان الشعبية الفلسطينية» برئاسة المهندس منعم عوض الذي عبر عن التقدير الكبير من الجانب الفلسطيني للوزير الحلبي لما يبذله من جهود من أجل تأمين التعليم للجميع من دون تمييز.
وتناول البحث موضوع تعليم التلامذة الفلسطينيين في ظل تجميد الإسهامات المالية للعديد من الدول المانحة التي تدعم الأونروا، كما طرح الوفد بصورة خاصة موضوع تعليم التلامذة الفلسطينيين الذين توافدوا من سوريا في فترة الحرب السورية، وقد حصل نحو 90 بالمئة منهم على إقامات رسمية فيما بقيت نسبة 10 بالمئة بحاجة إلى تدبير خاص للتمكن من تسلم شهاداتهم.
الحلبي
ورحّب الحلبي بالوفد، مؤكدا أن «سياسة وزارة التربية المنبثقة من سياسة الحكومة اللبنانية القاضية بتأمين التعليم لجميع الأولاد الموجودين على الأراضي اللبنانية من دون تمييز».
وعبّر الحلبي عن ألمه «لحرب الإبادة التي تشنها إسرائيل على غزة ومدن فلسطين والتي تتوسع نحو لبنان وتعطل الحياة وتهجر السكان من القرى الحدودية وتهدم المنازل وتعطل المدارس وتشرد التلاميذ والمعلمين».
وأشار إلى أن «قضية النزوح أكبر بكثير من قدرة لبنان، وعلى الحكومة العمل مع الجهات القادرة على حلها».
وطمأن الحلبي الوفد إلى أن «المرشحين للإمتحانات الرسمية لنهاية العام الدراسي الحالي الذين ليس لديهم أوراق ثبوتية كافية يتم استثناؤهم بناء على قرار من مجلس الوزراء».
وكلّف الحلبي دائرة الإمتحانات «إعداد مشروع المرسوم أو القرار اللازم لرفعه إلى مجلس الوزراء».
وأمل أن «تنجح الجهود الحكومية والدولية من اجل استثناء الأونروا في لبنان من قرار تجميد الإسهامات نظرا إلى الأزمة الإقتصادية التي يمر بها لبنان».
ثم استقبل النائب الدكتور شربل مسعد واطلع منه على حاجات مدارس منطقة جزين وثانوياتها، والسعي إلى تغذية صناديقها وتأمين التجهيزات التي تحتاجها.
كما استقبل الحلبي رئيس الرابطة المارونية السفير خليل كرم في إطار التحضير للزيارة التي سيقوم بها الوزير إلى مقر الرابطة مع فريق عمل الوزارة، وكانت مناسبة قدم فيها السفير كرم للوزير كتابا عن البطريرك الدويهي.