موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

الجامعة اللبنانية الاميركية تكرم معتز ورادا صواف على دعمهما برنامج ماستر في الفن الاسلامي

الإثنين 4 كانون الأول 2023

كرمت الجامعة اللبنانية الأميركية LAU رجل الأعمال معتز واصف صواف وزوجته رادا على تقديمهما «منحة معتز ورادا صواف للماستر في الفن الإسلامي» في كلية العمارة والتصميم، بهدف دعم الطلاب المتفوقين.

وأقيم للمناسبة حفل في الكلية في مبنى الجزائري بحضور المكرمين، رئيس الجامعة الدكتور ميشال معوض، الوكيل الأكاديمي الدكتور جورج نصر، نواب الرئيس وعمدة الكليات، ومساعديهم وأصدقاء.

واستهل الحفل بترحيب من عميد كلية العمارة والتصميم الدكتور إيلي حداد الذي عبر عن شكره على المنحة معتبراً أنها «تركت أثراً كبيراً على تطوير البرنامج». واعتبر «التزام صواف بالثقافة والتعليم وإيمانه بقوة التغيير يتجسدان في منحته». وتوجه إلى المكرم بأن دعمه لبرنامج الماستر في الفن الإسلامي «ليس استثماراً مالياً فحسب بل شهادة على إيمانه بالجيل الجديد». وقال إنّ كرمه «شرع الأبواب أمام الطلاب وأتاح لهم فرصة ستحدد مستقبل حياتهم».   

وأعرب رئيس الجامعة عن سعادته «بتكريم السيد والسيدة صواف» وأشاد بالتزامهما دعم التربية والرعاية الصحية، ما يعبر عن الكثير من الفخر والقيم والمبادئ. ووصف الثنائي بأنهما «ينتميان إلى نخبة من فاعلي الخير الدائمين الذين يجدون السعادة في تحسين حياة الآخرين». ورأى أنهما «اصدقاء قدامى للجامعة اللبنانية الأميركية وكانا وراء الكثير من الإنجازات خصوصاً ما يتصل ببرامج الفن الإسلامي الاكاديمية». وقال: «بفضلكما سيتم نشر هذا الكنز الخاص بهذا الجزء من العالم وفهمه وتقديره بشكل أفضل باعتباره سمة فنية مميزة للشرق الأوسط في العالم الإسلامي».

واعتبر معوض أنّ «الجامعة تتطلع قدماً إلى تعزيز التعاون مع الثنائي صواف، وتعلم جيداً أنها تستطيع الاعتماد على دعمهما».

 

وكانت كلمة للمكرمة رادا صواف أعربت خلالها عن فخرها بهذه المنحة وشكرت الجامعة اللبنانية الأميركية، وقالت: «إن الإحتفال تأكيد على اهتمامها وزوجها بأهمية العلم والثقافة، واولوية الفن الذي تعتبره اساسيا في حفظ الثقافة».

وتحدثت عن «أهمية برنامج الماستر في الفن الإسلامي في تحضير الخريجين للعمل في الشرق الأوسط، كما يفعل الكثير من خريجي الجامعة».

 

وتحدث مدير برنامج الفن الإسلامي في الكلية الدكتور زياد مولوي عن بدايات برنامج الفن الإسلامي في الجامعة لدرس التراث الثقافي الفني الإسلامي وتأثيراته على الثقافة الإنسانية العالمية، وتزويد الجيل الجديد من مهندسي العمارة والتصميم بالخلفية التاريخية التي يحتاجونها للتفاعل مع العالم العربي. وتطرق إلى «التأثير الاستراتيجي للمنحة والبرنامج».

وكانت شهادة للطالبة ياسمين محلو باسم طلاب البرنامج، شكرت فيها الثنائي صواف على مبادرتهم وعطاءاتهم.

ثم جرى تبادل الهدايا وأبرزها من الجامعة إلى المانحين وهي عبارة عن منحوتة كأس شموع مزين بكلمات عربية أنيقة للفنان الطالب في الكلية آياد أبو النجا.