موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

التجمع الديموقراطي: لوقف تطبيق قرار ترحيل الطلبة اللبنانيين من روسيا

الأربعاء 24 كانون الثاني 2024

أعلن قطاع أهالي الطلاب اللبنانيين الدارسين في جمهورية روسيا الإتحادية في «التجمع الوطني الديموقراطي» في لبنان، في بيان، «تأييده المطلق ، لمطالب جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج، لجهة مطالبة وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بو حبيب ، التدخل سريعًا لإنقاذ مستقبل العشرات من الطلاب في جامعات روسيا الاتحادية، والمهددين بالترحيل من قبل السلطات الروسية المعنية، بسبب تأخر الطلاب في تطبيق القانون الروسي المستحدث، والمفروض عليهم لإجراء فحوص طبية كل سنة، وتكلفة الفحوص تبلغ 150دولارا تقريبا».

وذكّر بـ «الظروف المالية الصعبة التي يعاني منها الطلاب وأهاليهم، وحظر التحويلات المالية، وحلقة الإستنزاف الكبيرة التي يقوم بها السماسرة اللبنانيون عليهم»، مطالبا سفير دولة روسيا الاتحادية في بيروت، «بالتدخل العاجل لدى سلطات بلاده، لوقف تنفيذ أحكام الترحيل، انطلاقاً من علاقات الصداقة التاريخية المتينة بين الشعبين اللبناني والروسي، ولدواع إنسانية قاهرة».

وأشار إلى أن «أحكام الترحيل بدأت قيد التنفيذ، بحق عدد من الطلاب، من دون أي انذار مسبق».

وختم متمنيًا على «السلطات الروسية الصديقة، أن تبحث عن حلول أكثر إنصافًا، بحيث لا يتأثر مستقبل الطالب، وعليها أن تعطي مهلة إضافية ليستطيع الطالب إجراء هذه الفحوص».

ودعا «جمعية أهالي الطلاب الدارسين في روسيا الإتحادية، إلى الإسراع بالتواصل، مع سفارة جمهورية روسيا الاتحادية، بهدف لقاء سفيرها في بيروت، وطلب وقف القرار الروسي بالترحيل، وإعطاء مهلة إضافية للطلاب، لإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة».