موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

اختتام نشاط «العيادة القانونية» في كلية الحقوق في جامعة بيروت العربية

الأربعاء 20 آذار 2024

اختتمت كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة بيروت العربية نشاط «العيادة القانونية»، بعنوان «العبور من النظري إلى العملي نحو تطوير التعليم القانوني»، في حضور رئيس الجامعة البروفسور وائل نبيل عبد السلام، الأمين العام للجامعة الدكتور عمر حوري، عميد الكلية البروفسور محمد قاسم، وحشد من المحامين وأعضاء هيئة التدريس واداريين وطلاب.

قاسم

افتتح النشاط بكلمة ترحيبية لعميد الكلية البروفسور محمد قاسم، وشكر رئيس الجامعة وأمينها العام والمحامين على «دعم الكلية ومساندتهم في نشاط العيادة»، مشيرًا إلى أنّ «أبرز أدوار العيادة يتجلى في تنمية الروح النقدية لدى الطلاب ودفعهم للمشاركة في صناعة التشريع»، متطلعًا إلى «المزيد من تطوير هذه التجربة الرائدة بما يصب في مصلحة الطلاب وتطوير التعليم القانوني».

عبد السلام

من ناحيته، أثنى رئيس الجامعة على جهود الكلية، موضحا أن «الشق النظري بحاجة إلى شق عملي يستكمله في الكليات والمجالات كافة»، وشكر «كل من خطط ونفذ وساعد لإنجاح هذه العيادة، متمنيا نجاح الخطوة ومتطلعا نحو المزيد».

حوري

في السياق، أوضح الأمين العام للجامعة أن «نشاط العيادة القانونية يهدف إلى إعادة التثقيف القانوني للمجتمع»، طارحًا مبادرة «التكامل بين المحامين والجامعات عبر النقابات» لتخريج طلاب على دراية كاملة في المجال الحقوقي ولهم تأثير في العمل الميداني».

في الختام، تم تكريم المحامين الذين كان لهم الدور الأبرز في المساهمة بنشاطات «العيادة القانونية» ونجاح هذه التجربة بمنحهم شهادات شكر وتقدير.