موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

احياء «يوم الابحاث 2024» ومؤتمر عن الرياضيات وتطبيقاتها في LAU

الثلاثاء 30 نيسان 2024

نظمت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) يوم الابحاث 2024 الذي أصبح تقليدا سنويا يندرج ضمن سياستها العامة القائمة على تشجيع الابحاث بين الطلاب وحثهم على إعداد الدراسات العلمية والمشاريع البحثية. 
 
وتزامنت هذه الفعالية، وفق بيان للجامعة، مع «المؤتمر الدولي السابع لنماذج الرياضيات والتحليل التطبيقي والحساب» بالتعاون مع (ICMMAAC-24) والذي ضم مجموعة من الخبراء اللبنانيين والدوليين. وتشكل هذه الفعالية المشتركة والمميزة حدثا اكاديميا نوعيا ومناسبة لتظهير الاهمية التي توليها الجامعة (التي تحتفي بمئويتها الاولى) للأبحاث والعلوم، وتأكيدا منها على انها المكان المناسب الذي يتألق فيه النبوغ والإبداع في  مختلف الاختصاصات حيث قام طلاب وطالبات الدراسات العليا والرياضيات والكومبيوتر بعرض عناوين ابحاثهم من خلال  ملصقات اكاديمية «بوستر» امام لجنة من الخبراء، ضمت نخبة من أساتذة الجامعة لاختيار الافضل استنادا الى ارقى المعايير العلمية المعروفة اكاديميا، وفاز بنتيجتها مجموعة من الطلاب الذين جرى تكريمهم في نهاية اليوم.
 
واستهل اليوم الطويل الذي أقيم في قاعة مبنى جيلبير وروز ماري شاغوري للعلوم الطبية في حرم جبيل الجامعي، بتقديم لعريفة اللقاء ورئيسة اللجنة المحلية المنظمة الدكتورة في علوم الكومبيوتر نادين عباس تطرقت خلاله الى الاهمية التي توليها الجامعة للمواضيع البحثية والعلمية. 
 
نصر
وقدمت الوكيل الأكاديمي في الجامعة الدكتور جورج نصر الذي حض الطلاب على المثابرة في هذه الاوقات الصعبة والتمسك بالأمل لأنه حجر الزاوية للتقدم نحو الافضل. واشار الى «اهمية الاحتفال بالإنجازات المميزة للطلاب الباحثين الذين نجحوا في تخطي التوقعات باكرا في مسيرتهم الاكاديمية والمهنية».
 
وتطرق نصر الى المؤتمر الدولي السابع للرياضيات وجوائز الأبحاث المرموقة المقدمة خلاله، معتبرا «ان هذا المؤتمر لا يكتفي بعرض الانجازات الرائدة في علم الرياضيات، بل يلهم أيضا جيل المستقبل من المبتكرين والمفكرين».
 
واضاف: «نتمسك في جامعتنا برسالتنا الاكاديمية، ونسعى جاهدين لان نكون مصدر إلهام للمجتمع وعامل تغيير بواسطة الطلاب المبدعين من خلال الاستثمار في الاساتذة والالتزام بنوعية البرامج وتعزيز قدرات الطلاب في التعليم والابحاث».
 
وشدد على «أهمية الإنجازات الرائعة التي حققها علماء وباحثو (ICMMAAC)، وكذلك طلاب الجامعة الذين يحصلون على جوائز أبحاث الطلاب»، معتبرا «ان هذه الانجازات هي المقاييس النهائية لنجاح الجامعة».
 
وختم مشيدا بما يقوم به عميد الابحاث والدراسات العليا الدكتور سامر صعب والتزامه العميق بتطوير مبادرات الابحاث في الجامعة. وتوجه من خلاله الى كل الفريق على دعمهم المميز وتفانيهم. وخص الاساتذة المرشدين للطلاب في ابحاثهم بالتقدير، معتبرا انه «كان لتوجيهاتهم أهمية كبيرة في النجاحات الأكاديمية».

وشكر عمداء الكليات لقيادتهم الرؤيوية، وجميع أعضاء هيئة التدريس على جهودهم الهائلة للحفاظ على الجامعة وتقدمها.
 
سامر صعب
واعتبر عميد الدراسات العليا والبحوث الدكتور سامر صعب ان «يوم الابحاث» والمؤتمر الدولي السابع لنماذج الرياضيات والتحليل التطبيقي والحساب (ICMMAAC-24) مناسبة مهمة جدا وتقدم نموذجا عن إصرار الجامعة اللبنانية الاميركية في  مئويتها الاولى على مبادئ وقيم الابتكار والتمكين والعطاء. 
 
وتمنى صعب للطلاب التوفيق بعد الجهد الكبير الذي قاموا ويقومون به.

هرمناني
وكانت كلمة، أيضا لعميد كلية الآداب والعلوم بالوكالة الدكتور حيدر هرمناني الذي كان رئيسا لـ مؤتمر (ICMMAAC) من وحي المناسبة، وجه خلالها التحية الى المنظمين والطلاب المشاركين متمنيا لهم التوفيق، ومؤكدا «ان طلاب (LAU) هم على أتم الاستعداد للانخراط في عالم الابحاث أسوة بأي طالب بسبب المهارات التي اكتسبوها في الجامعة».
وكانت كلمات للدكتور اجديف سينغ رئيس جمعية جايبور للرياضيات  (WEBEX)، والدكتور دوميترو باليانو الاستاذ في الجامعة اللبنانية الاميركية ورئيس اللجنة العلمية الدولية  (ICMAAC-24) .
 
الفائزون
والفائزون في هذا اليوم  عن (ICMMAAC-24) هم : في المركز الاول رامشا شافكات/ من جامعة تاماسات التايلندية عن بحثها في «التحليل الرياضي لنموذج SEIRS مع مشتقات الرتبة الكسرية Atangana Baleanu Caputo بناءً على البيانات الحقيقية». وفي المركز الاول ايضاً يارا حرب/ ماجستر في علوم الكومبيوتر عن بحثها «شبكات الاستشعار اللاسلكية الموفرة للطاقة»، واحتل المركز الثاني هلا عز الدين/ ماجستر في علوم الكومبيوتر عن بحثها «نقل البيانات بكفاءة بمساعدة الطائرات بدون طيار»، وفازت بالمركز الثالث رشا عيسى/ ماجستر في علوم الكومبيوتر عن بحثها «تعزيز شبكات اتصالات إنترنت الأشياء».

اما الفائزين بجوائز نقدية عن «يوم الابحاث – فئة الابحاث المميزة»، فهم: زينة يوسف صوطري (علوم اجتماعية) عن فئة الباحثين الشباب. زين محمد علامة (علوم اجتماعية)، غي بطرس نافع (علم الحياة والطب) كريستوفر ربيع سعد (العلوم الطبيعية).    
والفائزون المكرمون في الابحاث – جائزة أفضل تقديم، فهم: يمن سلطان نصر الدين، ومايكل فهد مخايل (إدارة الاعمال). دارين يوسف فياض، فانيسا انطوان كاجوني (اقتصاد). غابي ميشال سعد، نور بسام كالوت (الهندسة والتكنولوجيا). لين ايلي خليفة، شيرين جورج كبريانوس (العلوم الصحية). يارا طوني الزغبي، انطوني سامي لطيف (العلوم الطبيعية). عمر ابراهيم بمساعدة تاتيانا طوني شيبان ودانا جمال السماق (العلوم الاجتماعية والانسانية).
جائزة أفضل ملصق: زينة يوسف صوطري (ادارة الاعمال). لينا هنري يوسف بابي بمساعدة ريم حمد شهيب، رالف انطون عواد (الهندسة والتكنولوجيا). ريما ريمون عبود، بمساعدة جودي وليد السامرجي وكارين روبير عساكر (العلوم الصحية). آنا ماريا فادي ضومط بمساعدة كلاريتا بيار بو غاريوس وسونيل بسام لحدو (العلوم الصحية). علي رضا عباس درويش بمساعدة كينا جهاد عبد الله (العلوم الطبيعية). ميسم وليد شيا بمساعدة زينب احمد وهبي وزينب حسين صفي الدين وماريانا طارق الزين، وميريم زياد مطر وكارين حليم الخوري (العلوم الطبيعية). ميسان جورج نصر الله وريم باسل الزهيري (العلوم الاجتماعية والانسانية).