موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

احتفال في مدرسة مار جرجس المارونية - عين دارة برعاية عبد الساتر

السبت 1 حزيران 2024

رعى رئيس أبرشية بيروت المارونية المطران بولس عبد الساتر، ممثلا بالأب فادي صادر، احتفال نهاية العام الدراسي ٢٠٢٣- ٢٠٢٤ في مدرسة مار جرجس المارونية – عين دارة، بحضور رئيس بلدية عين دارة العميد المتقاعد مارون بدر، المختار طوني بدر، راعي أبرشية عين دارة المارونية رئيس المدرسة الأب شكرالله شهوان، صديق المدرسة بول يمين، لجنة الوقف وحشد من الأهالي وأولياء الأمور والتلاميذ.

ونقل الأب صادر بركة المطران عبد الساتر وافتخاره بما تقوم به المدرسة من «رسالة سامية على المستوى التعليمي والاجتماعي والوطني»، واصفا إياها «بعائلة فيها الكثير من الحب”. ونوه بتطوير المناهج التعليمية القائمة على الاستكشاف انطلاقا من التربية الحديثة، مشيدا بحصولها على جودة التعليم في اللغة الفرنسية من المركز الوطني الفرنسي وبموافقة وزارة التربية الفرنسية. وقال: «على الرغم من التحديات على كافة الصعد استطعتم تحقيق الأفضل». مشيدا بالفريق التربوي إدارة وهيئة تعليمية ومباركا للتلاميذ بتخرجهم.

من جهته، تحدث الأب شهوان، مستذكرا قصة تأسيس المدرسة منذ ٨١ عاما في سنة ١٩٤٣ بجهد ومباركة مطران بيروت. وقال: «مرت ٨١ سنة من العطاء وبذل الذات، ومن المحبة إلى أقصى حدود ومن الرسالة. ولا زال قلبنا ينبض بالحياة والفرح والسلام. مرت ٨١ سنة من العيش الواحد في هذه المنطقة الحبيبة في عاليه وجبل لبنان. وهكذا كان الجبل وهكذا سيبقى، وهذه المدرسة تمثل نبض هذا الجبل الحقيقي».

وتوجه الى المطران عبد الساتر ممثلا بالأب صادر قائلا: «ليس من حب أعظم من أن يبذل الإنسان نفسه في سبيل أحبائه، وهذا ما قمتم وتقومون به يا صاحب السيادة، نشكر لكم محبتكم وغيرتكم وسهركم على مدرستنا، فلكم منا الوفاء والاحترام والتقدير».

وتحدث عن الجهود القائمة لتطوير المدرسة لكي تصبح تكميلية حتى الصف التاسع أساسي.

وكانت كلمة تعريف وترحيب لرندة بو فيصل قالت فيها: «نحتفل ببراعم الأمل وزهور المستقبل. فقد مرت ٨١ سنة على تأسيس المدرسة حيث استمرت وواكبت العصر وأكثرت من العطاء وواجهت الظروف الصعبة التي مر بها لبنان بقوة ورجاء، وتمسكنا برسالتنا».

وأشارت الى ان «أولادنا في حرب خطيرة سلاحها وسائل التواصل الاجتماعي»، ودعت الأهل الى حماية اولادهم والابتعاد عن أضرار مواقع التواصل ومخاطرها، مشددة على مسؤولية المدرسة أيضا لجهة التثقيف والتوعية.

وألقت المعلمة زهراء زيتوني كلمة الهيئة التعليمية في المدرسة، مشددة على «العزم على العمل لتحقيق رسالتنا التعليمية»، متمنية أن يبصر مشروع تطوير المدرسة لتشمل الصف التاسع أساسي النور قريبا.

وتخللت الاحتفال مقاطع فنية ومسرحية قدمها تلاميذ المدرسة، إضافة الى وصلات موسيقية مع العازف أمير الأحمدية، رافقته بأغنية الطفلة ناي حجاز، وأستاذ الموسيقى طوني بدر.

وفي الختام وزعت الشهادات على المتخرجين.