موقع متخصص بالشأن التربوي اللبناني

إحتفالٌ ختامي لتوزيع جوائز «تحدّي تطبيقات الفضاء، ناسا – بيروت» في جامعة سيّدة اللويزة

الخميس 29 شباط 2024

أقامت جامعة سيَّدة اللويزة الإحتفال الختامي لتوزيع جوائز «تحدّي تطبيقات الفضاء، ناسا – بيروت» في حرمها الرئيسي في زوق مصبح، في حضور وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال القاضي عباس الحلبي ممثلا بالمدير العام للتعليم العام الدكتور مازن الخطيب، النائب نقولا الصحناوي، رئيس الجامعة الأب بشارة الخوري، نائب رئيس الجامعة لشؤون التطويرالدكتور أنطوان فرحات، القائد المحلّيّ لتطبيقات الفضاء في لبنان أنطوان طنوس ووجوه أكاديميَّة وتربويَّة.
ولفت بيان للجامعة، الى أن «هذا الحدث الذي كان انطلق في الـNDU وهي الرّاعي الرّسمي، في 7و8 تشرين الأول 2023 وهو أكبر هاكاثون سنويّ في العالم، بالتّعاون مع أھمّ وأكبر منظّمات وجامعات وشركات محلّیّة وعالمیّة بالتّنسیق مع 11 وكالة فضائیّة، ولبنان يشارك للمرّة الثّالثة في ھذا التّحدّي بعد أن حقق العديد من الإنجازات التّاريخیّة خلال العامین الماضیین».
هدير
بعد النشيد الوطني، تحدث مدير الشؤون العامة والبروتوكول في الجامعة ماجد بو هدير، فرحب بالحضور وقال: «بلدٌ صغير يتواجه مع أكبر تحديات العصر. فيأتي شبابُه في كلّ مرّة لكيما يقولوا لنا: لا تخافوا، نحن ضمانة مستقبله، ها نحن اليوم نَشهد على إعلان الفائزين في هذا الهاكاثون في لبنان، هم الذين سوف يتأهّلون للمُشاركة في التصفيات والمسابقة العالميَّة، وسيساهمون بإضاءة نجمة جَديدة للبنان في فضاء العالم، لكي ما يقولوا للقاصي والداني إنَّ لبنان حيٌ ونابضٌ من خلال شبابه».
الاب الخوري
ثم تحدث رئيس الجامعة، فقال: «تفتخر الجَامعة بهكذا احتفال. وعلى الرغم من الأوضاع الأمنيَّة والإقتصاديَّة التي يعاني منها الوطن، نحن كجامعة نؤمن بطلابنا ونجد لهم مساحات تساهم في وصولهم الى القمم».
ورأى أن «إبداع الطلاب ينعكس كشعلة لبناء مستقبلٍ مضيء، اذ يكمن في قلوبهم روح التميز والإلهام، فهُم يعلّموننا كيف نبني جسور التفاهم وكيف نقود المُجتمع نحو الإبداع والتقدم، مع الثقة الكاملة بأننا نعتمد على الله في كل رحلتنا».
وأضاف: «نحن اليوم نشهد على حدث تاريخي، وصلت جامعة سيّدة اللويزة إليه، من خلال ايمان كل شَاب وشابة بمستقبل أفضل. فالمؤسَّسة ومن خلال مبدعيها، تَصل الى القمة، ونحن كجامعة نقف الى جانب طلابنا، ونسعى دومًا الى ايصال الرِسالة المُحقّة».
الصحناوي
وفي هذا السياق، علّق النائب الصحناوي، فقال: «كان للفينيقيين في منطقة الشرق الأوسط، إسهامات في مجالات عدة، بما فيها الفلك»، وقال: «انَّ نظرية الذرّة تطورت على مرّ العصور، وقدمت نماذج عدة استنادًا إلى التقدم التي وصلت إليه العلوم والتكنولوجيا، مما فتح الباب واسعاُ أمام التقنيات والإبتكارات الجديدة».
طنوس
وفي هذا الصدد، أشار طنّوس في مُداخلته الى أنَّ «هذا المشروع قد شارك فيه شبان وشابات من كل المناطق اللبنانية مع منظّمات وشركات محليَّة وعالميَّة، بالتّنسيق مع 11 وكالة فضائيَّة. فنحن بكل فخر ننظر إلى دور تطبيقات الفضاء وكيف أسهمت في جذب العقول اللبنانيَّة، مما أتاح لنا فرصة مشاركتها مع المجتمع الدولي وإيجاد حلول مبتكرة فخلال ثلاث سنوات، نجح فريقنا في وضع بصمته في سجلات تاريخ الفضاء».
وأضاف: «نطمح في الفترة المقبلة إلى التعاون مع وكالات الفضاء الشريكة، بِهدف تعزيز وجودنا اللبناني في هذا المجال وجَذب المَواهب اللبنانيَّة، كما نسعى إلى توسيع نطاق التعاون لتحفيز الكفاءات والإبداع في مجال الفضاء والاعتراف بالإنجازات المُلهمة».
وتابع: «وضَعنا لبنان على خريطة الفضاء العالميَّة ونتطلّع إلى هاكاثون مميّز وتجربة لافتة تجمع بين المبتكرين والمطوّرين للعمل معًا على حلول إبداعية، كل هذا بدعم من جامعة سيدة اللويزة التي بدورها تدعم ليس فقط فريقنا، لكن أيضًا إمكانات لبنان اللامتناهية».
وقال: «لقد شاركنا وحققنا أفضل المراكز العالمية الاولى مع مركز تشريفي دويلي وسنصل إلى الفضاء معًا يا لبنان».
الخطيب
أمّا الدكتور مازن الخطيب، فقد أثنى على «جهود جامعة سيّدة اللويزة إداريًا وأكاديميًا».

وقال: «منذ سنوات، وجامعة سيّدة اللويزة لا تزال تثابر على مراكمة النجاحات الواحدة تلو الأخرى وبكل ثقة. اليوم هو لِحصاد النتائج في أكبر هاكاثون سنوي في العالم، من حرم جامعة سيّدة اللويزة وبالتعاون مع NASA Space Apps Beirut ووكالة الفضاء الاميركية – ناسا، وبدورنا نغتنم الفُرصة لتهنئة الفائزين وجميع المشاركين في هذه المسابقة العالمية».

ولفت الى اننا «في المُديرية العامة للتعليم العالي نقود ورشة إعادة تأسيس على قواعد جديدة. ولا أكشف سراً اذا قلت أننا ألغينا تراخيص أكثر من جامعة وكليَّة واختصاص إنفاذاً للقانون الذي يرعى التعليم العالي في لبنان، وإذ نهنئ بدورنا جامعة سيّدة اللويزة على سلوكها مسار الجُودة والإعتماد الأكاديمي والمؤسسي من أرفع مؤسسات الاعتماد والجودة في العالم».
وختم مفتخراً بالنجاحات «التي حققها الطلاب في هذه المسابقة العالميَّة».
ودعا الشركات الكبيرة الى «دعم هذه الجهود والعمل على تحويل الأفكار والطموحات إلى مشاريع مستقبلية رائدة».
ويشار الى أنَّ الهاكاثون المقبل سيكون في 5 و6 تشرين الأول 2024.
واعلنت الجامعة نتائج التحدي كما يلي: الفريق الأول: Aberration، الفريق الثاني: AD ASTRA، الفريق الثالث: AurOracle والفريق الرابع من اختيار الجمهور: Solari، مشيرة الى أن «هذه الفرق ستشارك في المسابقة العالميَّة، آملين فوزهم وتحقيق حلمهم في عالم الفضاء».

في الختام تم توزيع الشهادات على الفائزين.